روسيا وتركيا توقعان اتفاقية للتخلي عن الدولار الأمريكي

تحاول تركيا وروسيا على مدار الوقت التخلص من التعامل في عملة الدولار الأمريكي في التجارة بينهما، مما دفعهما لتوقيع اتفاقية اليوم الثلاثاء لاعتماد عملتي البلدين "الروبل والليرة" في المدفوعات والتسويات بينهما.

وفقا لما ذكرته وزارة المالية الروسية فقد وقع الاتفاق عن الجانب الروسي وزير المالية، أنطون سيلوانوف، أما عن الجانب التركي، فوزير الخزانة والمالية، بيرات البيرق، قائلة: "إن الاتفاق الموقع في الـ 4 من شهر أكتوبر الجاري، يهدف للتحول تدريجيا لاستخدام الروبل والليرة في التسويات بين البلدين.

ويسعى الاتفاق لربط البنوك والشركات التركية بالنسخة الروسية من نظام سويفت للمدفوعات وتعزيز البنية التحتية في تركيا بما سيسمح باستخدام بطاقات "مير" الروسية، التي صممتها موسكو كبديل لبطاقات “ماستر كارد” و”فيزا”.

وتعمل روسيا خلال العامين الماضيين على تقليص اعتمادها على الدولار، وفي هذا الإطار تقوم بتقليص نصيب العملة الأمريكية في احتياطياتها الدولية، وذلك بسبب سياسة العقوبات التي تنتهجها واشنطن، وقامت موسكو بزيادة حصة الذهب واليوان واليورو على حساب الدولار.