سيناتور أمريكي: واشنطن أكبر المساهمين ماليًا في دعم الامم المتحدة

أكد السيناتور روي بلانت عضو مجلس الشيوخ الأمريكي أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت أكبر مساهم مالي لمنظمة الأمم المتحدة منذ إنشائها، وتلعب دورًا مهمًا في ضمان إصلاح المنظمة وتحسين عملياتها.

واوضح السيناتور الأمريكي في بيان أرسله إلى مفوض الشرق الأوسط ومستشار شؤون الأمم المتحدة  في جنيف السفير هيثم بوسعيد، أن "المساعدات الخارجية هي المفتاح لأمننا القومي".

وقدم السيناتور الشكر لكل جهود التي بذلها السفير بوسعيد لتبادل الأفكار حول مساهمات الولايات المتحدة في الأمم المتحدة وحفظ السلام التابع للأمم المتحدة.

حيث أشار السيناتور بلانت إلى السفير بوسعيد إلى معرفته الكبيرة في دور الأمم المتحدة في محاولة للحفاظ على السلام والأمن العالميين من خلال تعزيز العلاقات الودية بين الدول الأعضاء.

وأكد أن هذه البرامج يتم تمويلها من خلال لجنة الاعتمادات الفرعية التابعة لمجلس الشيوخ والمعنية بالعمليات والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة.

وشدد على أن أفكار السفير أبو سعيد  ستوضع في عين الاعتبار أثناء عملية تخصيص الاعتمادات.

من ناحية أخرى كشف السفير الدكتور أبو سعيد عن التنسيق مع هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان والذي يتمثل في تعزيز مساعدة الدول والالتزامات، من أجل تحسين العمل العام للأمم المتحدة الذي يعتمد على الأموال العالية.