مناورة التراجع عن الضريبة لم تقنعهم بوقف الحراك

فيديو: اللبنانيون ينتفضون بشكل موحد ويطالبون باسقاط "حكومة الحريري"

واصل اللبنانيون اليوم الجمعة احتجاجاتهم في الشوارع لليوم الثاني على التوالي، واغلقوا طرقاً رئيسية في مختلف المناطق، في حراك موحد ضد الحكومة وقرارات فرض ضرائب جديدة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

واندلعت التظاهرات غير المسبوقة بعد إقرار الحكومة ضريبة على الاتصالات عبر تطبيقات الإنترنت كان أولها الاعلان عن ضرائب تستهدف مكالمات تطبيق الواتس اب.

 وعلى الرغم من سحب الحكومة قرارها على وقع غضب الشارع اللبناني، إلا أن تراجع الحكومة لم يسهم في توقف الحراك المطلبي ضد كافة مكونات الطبقة السياسية الممثلة في حكومة الرئيس سعد الحريري.

ونادى المشاركون في الاحتجاجات اللبنانية بشعارات تطالب باسقاط وعزل الحكومة، إذ رددوا شعارات عبر عن ذلك من تلك الشعارات "ثورة ... ثورة" "الشعب يريد اسقاط النظام" في اشارة منهم لحكومة الحريري.

وتجمع المتظاهرون في وسط بيروت قرب مقر الحكومة يوم الجمعة، رافعين الأعلام اللبنانية في وقت أقفلت المدارس والجامعات والمصارف والعديد من المؤسسات أبوابها.

وتمكن المتظاهرون اليوم الجمع  من اغلاق طرقٍ رئيسية في مختلف المناطق وتلك المؤدية إلى العاصمة ومطار بيروت الدولي لليوم الثاني على التوالي.