الوزير السابق بارود يعلق على مطالبات توليه "قيادة الثورة"

علق الوزير اللبناني السابق زياد بارود على انتشار عريضة تطالبه بـقيادة الثورة:"أقدّر ثقة الناشطين وأشكر محبة الصادقين، ولكن قلت من اليوم الأول وأكرر إن الحراك الشعبي هو ملك الناس وحدهم وإنني لم أكن ولست اليوم بوارد ركوب الموجات ولا القبول باستغلال واستثمار هذا الحراك الذي يقوده الشباب والشابات الناشطين على الأرض والذي يقوده أيضا اندفاع وحيوية وعفوية سائر المواطنين والمواطنات في كل لبنان".

وقال، خلال تصريح لـموقع "النشرة": إن "هؤلاء كلهم هم قيادة الحراك. وبالتالي أتمنى من الجميع الابتعاد عن الشخصنة والانصراف إلى ما يؤمّن مطالب المواطنين المحقة وخصوصا حقهم بالكرامة بكل تعابيرها". مضيفاً: "على كل منا أن يكون في الخدمة حيث يدعو الواجب، ولكن من دون أية أجندة شخصية".

وفي وقتٍ سابق، نشرت وسائل إعلام لبنانية عريضة خطها متظاهرون بعنوان: " بارود لقيادة الثورة"، تطالب الوزير السابق بتمثيل الحراك.