دعوى قضائية ضد آبل بسبب ساعاتها الذكية

يدعي أخصائي أمراض القلب بجامعة نيويورك أن ساعة أبل الذكية تستخدم اختراعه لمراقبة نبضات القلب الحاصل على براءة اختراع ويريد تعويضاً على ذلك.

حيث رفع الدكتور جوزيف ويزل، الذي يُدَرس في كلية الطب بجامعة نيويورك، دعوى قضائية يوم الجمعة ضد العملاق التكنولوجي شركة آبل، في المحكمة الفيدرالية في بروكلين بولاية نيويورك.

ويدعي ويزل أن ساعات آبل الذكية تنتهك براءة اختراعه لطريقة الكشف عن دقات قلب غير المنتظمة في تقنياتها.

تأتي هذه الدعوى في الوقت الذي تعمل فيه شركة آبل على الترويج لميزة جديدة في ساعتها الذكية، والتي يمكنها قياس معدل ضربات القلب لمن يرتديها ويمكن أن تقدم إشعاراتٍفي حال تم قياس نبضٍ غير منتظم.

يُعد قطاع الإضافات و التقنيات القابلة للارتداء، و الذي يتضمن سماعات الرأس والساعات الذكية وسماعات اللاسلكية، أسرع قطاعات الشركة نمواً وقد حقق مبيعاتٍ بلغت قيمتها أكثر من 24 مليار دولار أمريكي في السنة المالية التي انتهت في شهر سبتمبر الماضي.

وقد قال ويزل أن اختراعه غطى خطواتٍ رائدة في اكتشاف الرجفان الأذيني من خلال مراقبة إيقاعات النبض غير المنتظمة من سلسلة زمنية متتالية، مضيفاً إنه اتصل للمرة الأولى بشركة آبل في شهر سبتمبر لعام 2017 ، وقدم معلوماتٍ مفصلةٍ عن شركة كوبرتينو كاليفورنيا التي يقع مقرها في كاليفورنيا حول براءة الاختراع الخاص به.

كما وقد زعم أن شركة آبل رفضت التفاوض بحسن نية لتجنب قيامه برفع هذه الدعوى القضائية، وأوضح أنه يريد من المحكمة أن تأمر شركة آبل بدفع تعويضاتٍ له، ومنع الشركة من استخدام اختراعه دون إذنٍ منه.