فتح النار على تركيا وقطر.. الجعفري يطالب أوروبا باستعادة إرهابيها من سوريا

طالب المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري في كلمة ألقاها اليوم خلال جلسة للجمعية العامة الأممية حول "الميزانية البرامجية للأمم المتحدة للعام 2020" أوروبا باستعادة إرهابيها من سوريا.

حيث رد الجعفري في كلمته على تصريحات ممثل فنلندا، الذي تحدث باسم الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعات اللجنة الخامسة، قائلاً "أنا أسأله فقط.. متى تنوون في الاتحاد الأوروبي استعادة إرهابييكم الأجانب الذين عاثوا قتلا وخرابا في سوريا أم أن هذا أمر فني بحت؟".

وأضاف أن حكومات دول التي دعمت ومولت تنظيمات إرهابية في سوريا هم ذاتهم من وقفوا وراء إنشاء ما يسمى بآلية ""IIIM.

وطالب الأمانة العامة للأمم المتحدة بعدم الرضوخ "للضغوط السياسية والمالية وممارسات الاستقطاب" التي تمارسها حكومات بعض الدول الأعضاء في الترويج لما تسمى ""IIIM في الميزانية العادية للأمم المتحدة.

وأوضح الجعفري أن تأسيس المنظمة العالمية كانت مؤسسة مسيسة بامتياز لصالح الأقوى، مشيراً إلى أن هذا الوضع الخطير بات يتزايد اليوم بشكل فاضح وبطريقة تهدد مركزها وتقوض السلم والأمن الدوليين.

وأكد أن الدول الراعية للإرهاب في سورية دفعت باتجاه تشكيل ست آليات أممية كشفت ممارستها العملية أن هذه الآليات لم تكن حيادية ولا مستقلة ولا نزيهة ولا موضوعية وكذلك سقطت كلها في الامتحان.

كما أشار الجعفري إلى تصريحات لرئيس الوزراء القطري السابق، حمد بن جاسم آل ثاني، في مقابلة تلفزيونية قال فيها إن بلاده لا تؤيد تصنيف الأمم المتحدة لتنظيم "جبهة النصرة" على أنه "كيان إرهابي"، وأكد في المقابلة إنفاق قطر مع حكومات أخرى من بينها السعودية والتركية ما يزيد عن 137 مليار دولار لإسقاط الحكومة الشرعية في سوريا بتعليمات من الولايات المتحدة، حسب ما نقل الجعفري عن آل ثاني.

كما اتهم الجعفري تركيا وقطر بأنهما إلى اليوم يقومان بتمويل والدعم الرئيسي لتنظيم "جبهة النصرة" في سوريا.