والدة السوري الذي قتله زوج نانسي عجرم: الفيديو المتداول ليس لابني.. ودم السوري أصبح رخيصاً

أكدت والدة محمد موسى الذي قتل على يد زوج الفنانة نانسي عجرم أن الشخص الذي ظهر في الفيديو المتداول ليس ابنها، مشيرة إلى أن "الدم السوري أصبح رخيصاً".

وفي تصريح لـ"RT online"شككت والدة موسى برواية أسرة الفنانة اللبنانية بأن ابنها دخل إلى الفيلا بنية السرقة، قائلة: "ليس ابني الذي ظهر في التسجيل"، ووصفت مقطع الفيدو المسجل بأنه مقطع تمثيلي "ألفوه وأخرجوه وأنتجوه".

وأضافت مشككة "هل هناك سارق يدخل للسرقة بيده مسدس بلاستيكي وبكل هدوء أعصاب، من باب عادي لا يستطيعون فتحه باليد؟".

وحول اطلاق العديد من الطلقات على ابنها اثناء الحادث قال الأم: "من يطلق النار يطلق رصاصة أو اثنتين، لكن شوفوا الطب الشرعي ماذا قال، هناك أكثر من طلقة في ظهر ابني".

وأضافت والدة القتيل: "يعني لهذه الدرجة أصبح الدم السوري رخيصاً، أنا أيضا أم مثل ما نانسي أم، وبعدين قالوا إن ابني كان في غرفة البنات، والقاتل أصيب بانهيار عصبي لكن بناته لم يتأثرن بإطلاق النار".

وكشف تقرير الطب الشرعي الخاص بحادث "سرقة فيلا نانسي عجرم" أن القتيل أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.

كما أكدت تقارير أن هناك اشتباها في وجود متورط آخر، ساهم في قتل الشاب السوري بمنزل نانسي، حيث أن الرصاص أطلق من الأمام والخلف.

النهضة نيوز