طليق هيفاء وهبي "أبو هشيمة" يحاول غسل نفسه من الفيديو الجنسي بالأعمال الخيرية

كأن رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة قرر أن يغسل نفسه من فضيحة الفيديو الجنسي الذي سُرب له، عبر جولة عمل خيري قام بها ضمن مبادرة إعادة اعمار قرى الفيوم، وطبعاً برفقة الكاميرا.

ظهر أبو هشيمة وهو طليق الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، بمشاهد أبوية بين سكان قرية خليفة يونس الفقراء بمحافظة الفيوم، ورافقه في جولته الإعلامية موقع اليوم السابع المصري، الممول منه شخصياً، في مشهد يعيد إلى الأذهان، العقلية الإعلامية البدائية في استخدام الأعمال الخيرية لتنظيف ما أحدثته الفضائح.

ونقل موقع اليوم السابع، مشاهد لقيام أبو هشيمة بتوزيع الهدايا على الأطفال، ووصف الموقع فرحة أهالي القرية بزيارة "طليق هيفي وهبي" اذ أنهم استقبلوه بالزغاريد والدعوات.

ولم يفت "اليوم السابع" أن تذكر الجمهور بأيادي أبو هشيمة البيضاء، فقد أعاد إعمار 30 منزلاً ومول 33 مشروعاً صغيراً، وأهدى 25 جهاز طبي لمحتاجيها، ونفذ 75 عملية قلب ونظر، وتكفل بزواج 30 فتاة يتيمة، ويبدو هذا الإستعراض مناسباً للتغطية على قدر الفضيحة التي تأزم أبو هشيمة نفسياً.

كما أنه كان ملفتاً، كم كان أبو هشمية محتاجاً إلى حضوره في الصور، فقد نشر الموقع 16 صورة داخل الخبر، إذ لم يترك أبو هشيمة طفلاً أو فتاة أو امرأة، إلى وحظي معها بصورة سلفي، وكأنه يقول، هل هذا كافياً؟
 

 

النهضة نيوز - بيروت