الكحول يؤذي الدماغ والأعضاء الحيوية في الجسم بشكل مباشر

لا يعلم العديد من الأشخاص الذين يشربون الكحول أنه يؤذي الدماغ والأعضاء الحيوية في الجسم بشكل مباشر وعلى المدى البعيد، فالحقيقة أنه كلما شربت المشروبات الكحولية أكثر كلما انكمشت أعضائك الحيوية أسرع وأصبح دماغك أكبر سنا.

كشفت دراسة جديدة مؤخراً أن الأشخاص الذين يشربون نصف لتر من البيرة أو كوب من النبيذ كل يوم يظهرون المزيد من العلامات على انكماش وهزالة أعضائهم الحيوية وأهمها الدماغ.

وفي الدراسة نظر الباحثون في فحوصات الدماغ المأخوذة من آلاف البريطانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 81 عاما ، وقارنوها بعادات الشرب لديهم.

ووجدوا أنه في كل غرام إضافي من الكحول المستهلك يومياً، كانت أدمغة المشاركين أكبر بنسبة 0.02 عاماً، أي ما يعادل يوما ونصف أكثر مقارنة بغيرهم ممن يشربون أقل أو لا يشربون المشروبات الكحولية على الإطلاق.

وأشاروا إلى أن هناك عادات معينة في نمط الحياة، مثل التدخين الشره واستهلاك الكحول تغير وتؤثر سلباً على طريقة عمل الدماغ الطبيعية، ما يؤدي إلى شيخوخة الدماغ قبل أوانه.

ولأول مرة، تمكن الباحثون في كلية الطب بجامعة كيك بجامعة جنوب كاليفورنيا من تحديد مقدار شرب الكحول، وكذلك التدخين الذي يؤدي إلى شيخوخة الدماغ.

وقد تم ربط تدخين عبوة إضافية من السجائر يوميا في المتوسط بقرابة مدة 0.03 عاما في زيادة العمر النسبي للدماغ . حيث قال المؤلفون أن التغيرات في عمر الدماغ "معتدلة"، ولكنهم يحذرون من أن العوامل البيئية والوراثية المختلفة قد تؤثر على عمر الدماغ أيضاً.

وتعليقا على الدراسة، قال الدكتور ديريك هيل أستاذ التصوير الطبي بجامعة لندن الجامعية، أن الدراسة لا تجيب بشكل كامل على السؤال حول ما إذا كان التدخين المنتظم والشرب يؤذي الدماغ أم لا، قائلاً: "هذه الدراسة تشير إلى أن التدخين والشرب قد لا يكونان في صالح الدماغ، لأن سن الدماغ الأعلى نسبياً يرتبط بعقل يعمل بشكل جيد، ولكنها لا تجيب بشكل رسمي ومباشر حول الضرر الذي تسببه هذه العادات على الدماغ".

ربما تكون النتيجة الأكثر إثارة للاهتمام هي أن الأشخاص الذين يشربون ثلاث أو أربع مرات أسبوعيا لديهم عمر عقلي لا يمكن تمييزه عن أولئك الذين يمتنعون عن الشرب، في حين أن أولئك الذين يشربون يومياً يكون عمرهم أعلى بشكل ملموس وواضح.

النهضة نيوز