الإعلامية اللبنانية الشهيرة راغدة درغام مع توطين الفلسطينيين في لبنان

في موقف لافت لا ينسجم مع توجهات الرأي العام والحكومة اللبنانية أعلنت الإعلامية اللبنانية راغدة درغام، أنها مع توطين الفلسطينيين بلبنان.

وأشارت درغام إلى أن الأوضاع التي يعيش فيها الفلسطينيون في المخيمات "غير مقبولة إنسانيا"، مؤكدة أن عودتهم إلى فلسطين بعد نكبة 1948 غير واردة، إلا إذا أقيمت دولة فلسطين على الأراضي الفلسطينية، الأمر المطروح أمامهم في "صفقة القرن"، وفق تعبيرها.

وفيما قالت درغام في مقابلة تلفزيونية إن رفض التوطين بلبنان سببه الوحيد المعادلات الطائفية في البلد، اقترحت "تأجيل إعطاء الفلسطينيين حق التصويت إلى 20 أو 25 سنة بعد تجنيسهم، كحل لتبديد هذه المخاوف الطائفية".

وأكدت درغام، إن "رفض التوطين في لبنان لا علاقة له بالوطنية"، مشيرة إلى أن موقفها نابع من إيمانها ببسط الدولة سيادتها على كافة الأراضي اللبنانية.

والجدير ذكره ان وراغدة درغام صحفية ومحللة سياسية لبنانية أمريكية، عملت على مدى سنوات كبيرة للمراسلين الدبلوماسيين في الأمم المتحدة، كما كتبت في عدد كبير من الصحف العربية والأجنبية.

النهضة نيوز