عباس أمام مجلس الأمن: نرفض صفقة القرن وسنواجه تطبيقها على الأرض

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

أكد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، رفض صفقة القرن – خطة السلام الأمريكية، وذلك خلال كلمة له في مجلس الأمن الدولي.

وقال عباس: " إن الخطة الأمريكية، لا يمكنها تحقيق السلام" مضيفاً: " وسنواجه تطبيقها على الأرض".

وأكد: " ضرورة عدم اعتبارها أو أي جزء منها كمرجعية دولية للتفاوض".  مشيراً إلى أن: " الرفض الواسع للصفقة الأمريكية يأتي بسبب مخالفتها للشرعية الدولية، وتضمنها مواقف أحادية الجانب".

وشدد على أن: "الخطة الأمريكية المطروحة ألغت الشرعية الدولية ولا يمكنها تحقيق السلام". داعيا لـ: " بناء شراكة دولية لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم، أساسها الرباعية الدولية لرعاية مفاوضات السلام وعدم قبول وساطة أميركا وحدها".

وذكر عباس: أن "السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي لا يزال أمرا يمكن تحقيقه".

وشدد على: "رفض مقايضة المساعدات الاقتصادية بالحلول السياسية". مشيراً إلى أن: "السلطة الفلسطينية "لم تترك فرصة لتحقيق السلام إلا وأخذت بها بجدية، لأن تحقيق السلام مصلحة لشعبنا".

وقال:"نمد أيدينا للسلام ونتمنى أن نجد شريكا حقيقيا في إسرائيل" متابعاً:"صراعنا ليس مع أتباع الديانة اليهودية لكن مع من يحتل أرضنا".

وخاطب المستوطنين بالقول: "إن مواصلة الاحتلال والاستيطان والسيطرة على شعب آخر "لن يصنع لكم أمنا ولا سلاما".

النهضة نيوز