أوسعوه ضربا ثم ربطوه بكرسي ودهسوه بشاحنة .. جريمة قتل معلم استرالي تثير الغضب

المعلم القتيل أنتوني ستوت

طالبت الشرطة الأسترالية المواطنين بمساعدتها في التحقيق في حادثة وفاة مدرس بعد أن تم ربطه بكرسي و ضربه و دهسه بواسطة شاحنة.

المجني عليه هو أنتوني ستوت، وهو معلم يبلغ من العمر 43 عاما ، وكان يعمل في كلية "سانت بيترز لوثر سبرنجفيلد" بولاية كوينزلاند ، وفقا لما ذكرته وكالة 9News الأسترالية التابعة لشبكة CNN .

وتوفي المدرس بعد أن تم صدمه بشاحنة في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين الماضي على الطريق السريع M1 قرب بلدة كودجيرا كريك ، وهي بلدة ساحلية في ولاية نيو ساوث ويلز جنوب بريزبان .

و قد استدعيت الشرطة إلى مكان الحادث بعد أن تم العثور على ستوت ميتا ، وأخذ سائق الشاحنة إلى المستشفى . ثم تحدث المحققون الذين يتابعون التحري في الجريمة مع امرأة تبلغ من العمر 38 عاما و رجلا يبلغ من العمر 46 عاما في منزلهم .


اقرأ أيضاً: سيدة أميركية تقتل والدة صديقها بطريقة مروعة

و قاموا بتفتيش منزل الرجل والسيدة و وجدوا عدداً من الأدوات التي يرجح أنها استخدمت في تنفيذ الجريمة، بما في ذلك سكين مرمي في بركة السباحة، ثم تم القبض عليهم و اتهموهم باحتجاز شخص بنية الحصول على امتيازات أو إستغلاله.

و قالت شرطة نيو ساوث ويلز في بيان أنها تزعم أن الرجل و المرأة احتجزا الرجل البالغ من العمر 43 عاما و قيداه بكرسي في منزلهما. ورفضت الشرطة الإفراج عن المتهمان بكفالة، إذ سيعرضان على المحكمة المحلية يوم الاثنين القادم .

ودعت الشرطة المواطنين إلى المساهمة في انجاح التحقيق من خلال تجميع اللحظات الأخيرة للرجل، والتعاون مع فرق التحقيق . إذ تقول الشرطة أن ستوت عاد لتوه إلى أستراليا من رحلة قضاها في البيرو ، و يعتقد أنه هبط في سيدني الأسبوع الماضي ، و وصل إلى مطار بريزبان بعد ظهر يوم الأحد ، قبل يوم واحد من مقتله.


 وقالت الشرطة إنها عثرت على سيارة ستوت مهجورة على الطريق السريع M1 في تمام الساعة الثانية صباح يوم الاثنين . في حين قامت شاحنة بدهسه على هذا الطريق السريع بعد خمس ساعات ، أي في حوالي الساعة 7 صباحا .
و تعتقد الشرطة أنه في مكان ما في تلك الساعات الخمس، تم احتجازه و تقييده و ضربه على أيدي الزوجين ، وفقا لما ذكرته 9News . و ليس من الواضح كيف أو لماذا انتهى به المطاف في المنزل ، أو لماذا أطلق سراحه أو كيف هرب قبل أن تقوم الشاحنة بقتله.

 واستقبل الطلبة و الجيران خبر مقتل ستوت بحزن شديد، ووصفه العديد من الطلبة بأنه كان مدرسا رائعا و محبوبا من الجميع .
ونعت الكلية معلمها في بيان قالت فيه: " إن كلية سانت بيترز لوثر سبرنجفيلد تشعر بالحزن الشديد بسبب هذه الحادثة المأساوية التي تعرض لها أحد موظفينا، الأستاذ أنتوني ستوت . فهذا وقت صعب للغاية بالنسبة لنا ، و إننا نتقدم بالتعزية و الدعم لعائلة السيد ستوت و كذلك الموظفين و الطلاب و أسرهم " .

النهضة نيوز - بيروت