السلطات التركية تحظر مجلة ساخرة بعد أن كشفت سر صهر أردوغان

أردوغان تركيا

أفادت وسائل إعلام، بأن محكمة السلام الجنائية السابعة،  حكمت بحظر الدخول إلى مجلة "لمان" الساخرة بعد نشرها كاريكاتيرا  وصفته السلطات التركية بأنه مسيئا لوزير الخزانة التركية بيرات ألبيرق، وهو صهر الرئيس رجب طيب أردوغان.

وجرى تقييد الدخول إلى المجلة، وفق ما أكده المستخدمون، بعد النقر على كاريكاتير المجلة في الإنترنت.

الكاريكتر الذي نشرته المجلة.jpg
 

وكان الكاريكتير المثير للجدل الذي نشرته المجلة، عن ألبيراق، وكان عنوانه: "اتضح أن بيرات ألبيرق لديه أرض على طريق قناة إسطنبول".

وفي أوقاتٍ سابقة، أشارت وسائل إعلام تركية، أن ألبيرق،  اشترى قطعة أرض بمساحة 13 فدانا، في المنطقة التي ستشهد إنشاء مشروع قناة إسطنبول. وذلك بعد أن أعلن الرئيس أردوغان عن المشروع، مما يثير التساؤلات.

ومشروع قناة اسطنبول،  جرى الكشف عنه منذ أن كان أردوغان رئيسا للوزراء في عام 2011.

ويتوقع أن يربط المشروع، البحر الأسود بالبحر الأبيض المتوسط، ويزعم أردوغان أن هذا المرشروع سيحقق فوائد كثيرة، بينها: إنشاء مدينة جديدة، وتقليل حركة المرور عبر مضيق البوسفور وما يرتبط به من مخاطر.

ويصطدم هذا المشروع الذي يعتزم أردوغان تنفيذه، بمعارضة شرسة، من رئيس البلدية أكرم إمام أوغلو الذي ينافس أردوغان.

النهضة نيوز