أخر تطورات قضية قتيل فيلا نانسي عجرم .. طبيب سوري يكشف تطور جديد في القضية

قضية قتيل فيلا نانسي عجرم

في ظل الأخبار والتطورات التي يتم تداولها في قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم على يد زوجها الطبيب فادي الهاشم، وذلك بعد تعرض منزلهما للسطو من قبل الشاب السوري.

فقد ادعى طبيب سوري يدعى "بهاء" أنه تم العثور على بقع زرقاء بظهر جثمان القتيل، مشيرا إلى أن هذه البقع تؤكد أن الشاب السوري ظل ملقى على بطنه لفترة تجاوزت الساعتين.

من ناحية أخرى فإن الصور المنشورة الجثمان وقت الحادث تؤكد أنه كان راقدا على جانبه، وليس على بطنه، وهو ما يؤكد عدم صدق رواية هذا الطبيب.

وفي تفاصيل الخبر فقد أشار الطبيب بهاء إلى أن معلومات وصلته بوجود بقع زرقاء على ظهر القتيل محمد الموسى والتي تؤكد أن الجثة ظلت مُلقاة على بطنها لمدة ساعتين أو ثلاث على الأقل، لأن هذه العلامات تبدأ في الظهور على جسد المتوفى بعد توقف العلامات الحيوية في جسده وتظهر في الجهة المقابلة لمكان استلقاء الجثة".

وتابع "هذا يؤكد أن الصورة التي تم تداولها للقتيل وهو مُلقى على جانبه الأيمن غير حقيقية، لأنه لو مات على هذا الوضع لظهرت هذه البقع على جانبه الأيسر".

يذكر أن لجنة الأطباء الشرعيين انتهت من إعادة معاينة جثة القتيل محمد الموسى، الذي قتل في منزل نانسي عجرم على يد زوجها الطبيب فادي الهاشم.

وأعلنت وكيلة عائلة القتيل محمد الموسى المحاميّة السورية رحاب البيطار أن لجنة الأطباء الشرعيين أنهت مهمتها وهي بصدد وضع تقريرها النهائي لتسليمه للقضاء اللبناني.

وكتبت  رحاب البيطار عبر حسابها الشخصي بموقع التدوينات والرسائل القصيرة «تويتر»: "لجنة الأطباء الشرعيين عاينت الجثة ونفذت مهمتها وهي بصدد تنظيم تقريرها لتسليمه الى القضاء اللبناني المختص".

وكانت وكيلة عائلة القتيل محمد الموسى المحاميّة السورية رحاب البيطار طلبت مؤخرا من قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان القاضي نقولا منصور السماح بإعادة تمثيل الجريمة.

النهضة نيوز