الإمارات العربية المتحدة ستعلن عن رائدي الفضاء الجدد في يناير القادم

أكد مسؤولون في مركز الفضاء الإماراتي أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستقوم بالإعلان عن رواد الفضاء الإماراتيين التاليين في شهر يناير المقبل.

وتلقى مركز محمد بن راشد للفضاء أكثر من 3000 طلب من الإماراتيين الذين حرصوا على السير على خطى أول رجل فضاء في البلاد، رائد الفضاء هزاع المنصوري.

والجدير بالذكر أن حوالي ثلث المتقدمين كانوا من النساء، وكان متوسط عمر الآلاف الطامحين المتقدمين قرابة الـ 28 عاماً. ​​وعلى الرغم من أن الموعد النهائي لتقديم الطلبات من المقرر أن ينتهي بتاريخ 31 مارس، إلا أنه من الممكن أن يتم تمديده إلى تاريخ 1 مايو.

ومن المقرر إجراء الفحص الطبي والتقييم الجماعي في يونيو، تليها الجولة الأولى من المقابلات الشخصية بداية من شهر أغسطس إلى سبتمبر. حيث سيتم إجراء المقابلات النهائية في نوفمبر.

كما وسينضم رائدا الفضاء الجديدان إلى الرائد المنصوري وسلطان النيادي في حفر اسمه في التاريخ.

والجدير بالذكر أن الرائد المنصوري أول مواطن إماراتي يستقل محطة الفضاء الدولية العام الماضي بتاريخ 25 سبتمبر . وكان الدكتور النيادي جزءا من طاقم الدعم في المهمة.

وقال رئيس برنامج رواد الفضاء الإماراتي سالم المري: "سيجري رواد الفضاء تجارب علمية مهمة وسيقدمون إجابات تعليمية جديدة ضرورية للشباب. وأود أن أشير إلى أنه قد تقدم عدد كبير من الشباب إلى البرنامج، وهذا يمثل الشغف العالي بين الناس لوضع بلدنا في القمة".

وأثناء الإعلان عن الجولة الأولى من الطلبات في العام الماضي، كان هناك ما مجموعه 4022 متقدما للانضمام إلى برنامج الفضاء الإماراتي.

النهضة نيوز