تأجيل مباراة كأس إيطاليا لكرة القدم بين يوفنتوس وميلان بسبب تفشي فيروس كورونا

أجلت مباراة الإياب في الدور نصف النهائي لكأس إيطاليا لكرة القدم بين فريقي يوفنتوس وميلان التي كان من المخطط عقدها في مدينة تورينو مساء اليوم بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا في البلاد .

وجاء ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وكالة الحماية المدنية أن 27 شخصا قد توفوا بسبب الفيروس في إيطاليا خلال 24 ساعة فقد، ليصل عدد الوفيات في إيطاليا وحدها إلى 79 حالة حتى الآن.

ولهذا السبب، تم حظر جميع الأحداث الرياضية في ثلاث مناطق وهي لومباردي وفينيتو وإميليا رومانيا، بالإضافة إلى مقاطعتين أخريين.

وقال بيان صادر عن فريق يوفنتوس: "تم تأجيل اللعبة إلى موعد سيعلن عنه فيما بعد".

وكان من المقرر أن يلتقي الفريقان على أرض ملعب أليانز أرينا بعد التعادل المتوازن بنتيجة 1-1 في المباراة السابقة، وذلك بعد أن سجل اللاعب كريستيانو رونالدو ركلة جزاء متأخرة لصالح فريق يوفنتوس محققاً التعادل في مباراة الذهاب.

وكان من المقرر أن يستضيف نابولي إنتر ميلان في مباراة كأس إيطاليا الأخرى يوم الخميس. حيث تم إجراء أربع مباريات فقط في دوري الدرجة الأولى الايطالي في نهاية الأسبوع الماضي، بينما تم تعليق جميع مباريات البطولة الممتازة الكبرى حتى 23 مارس.

النهضة نيوز