الاتحاد الأوروبي يندد باستخدام تركيا للمهاجرين كورقة ضغط 

علم تركيا وعلم الاتحاد الأوروبي

رفض الاتحاد الأوروبي بشدة استغلال تركيا المهاجرين كورقة ضغط، وتسخير مأساتهم، للحصول على مكاسب سياسية.
ودعا وزراء الدول الـ27 الأعضاء في الإتحاد عقب اجتماع طارئ، تركيا لتنفيذ كامل بنود اتفاق عام 2016، والذي التزمت أنقرة بموجبه بمنع تدفق اللاجئين إلى أوروبا مقابل دعم مالي، تصرفه على مساعدة اللاجئين المقيمين على أراضيها.
وكانت تركيا قد رفضت سابقاً اتهامات الإتحاد الأوروبي بأنها تستغل المهاجرين لابتزاز أوروبا بعد أن فتحت حدودها أمام المهاجرين الساعين للوصول إلى القارة الأوروبية.
وقالت مصادر دبلوماسية غربية: "سفراء الإتحاد الأوروبي أعربوا عن غضبهم من محاولة الرئيس التركي رجب أردوغان لإبتزاز الإتحاد بالسماح للمهاجرين بالتجمع على حدود اليونان، والتدفق بشكل غير شرعي إلى القارة الاوروبية".
وأقر بعض المبعوثين بأن الاتحاد الأوروبي في موقف صعب، وأن دوله غير قادرة على الإتفاق على كيفية التعامل مع اللاجئين الأسيويين الوافدين، وأنه ومن أجل تجنب تكرار أزمة الهجرة في عامي 2015 و2016، ربما يضطر الإتحاد لضخ مزيد من المال لتركيا كي تواصل منع دخول اللاجئين، والاكتفاء باستقبالهم في مراكز مؤقتة.

النهضة نيوز