منظمة الصحة العالمية تعلن أن اصابات فيروس كورونا تجاوزت 94000 حالة حول العالم

المخابر الدوائية تستنفر بعد التصريحات الأممية

قالت منظمة الصحة العالمية: "إن الفيروس التاجي القاتل الجديد و المعروف باسم فيروس كورونا، قد أودى حتى الآن بحياة أكثر من 3000 شخص و أصاب أكثر من 94000 شخص في جميع أنحاء العالم، و قد كانت البلدان الأكثر تضرراً تشمل الصين و إيطاليا و كوريا الجنوبية و اليابان و إيران".
كما وسيقوم صندوق النقد الدولي (IMF) بتوفير حوالي 50 مليار دولار من خلال تسهيلات تمويل الطوارئ سريعة الإنفاق لصناديق الدخل المنخفض و البلدان ذات الأسواق الناشئة و التي يمكن أن تسعى للحصول على الدعم لمكافحة انتشار فيروس كورونا على أراضيها على وجه السرعة للحد من تفشي الفيروس القاتل.
و بالإضافة إلى ذلك، سيوفر صندوق النقد الدولي قروضا بقيمة 10 مليارات دولار، بدون فائدة للدول الأعضاء الأفقر، من خلال التسهيلات الائتمانية السريعة، ضمن خطته لدعمها في مكافحتها لتفشي المرض الخطير.
حيث قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا: "نحن نعلم أن المرض ينتشر بسرعة كبيرة، فمع تأثر أكثر من ثلث أعضائنا بشكل مباشر، لم تعد هذه مشكلة إقليمية، بل أصبحت مشكلة عالمية تتطلب استجابة عالمية سريعة و واسعة ".
كما و أعلن البنك الدولي سابقاً، عن تخصيص مبلغ 12 مليار دولار في صورة أموال فورية لمساعدة البلدان التي تصارع الآثار الصحية و الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا الذي انتشر بسرعة من الصين إلى حوالي 60 دولة أخرى .
حيث قال البنك الدولي أن مبلغ الـ 12 مليار دولار سيكون في شكل منح سريعة و قروض و قروض منخفضة الفائدة، من شأنه أن يساعد البلدان النامية على توفير وصول أفضل للخدمات الصحية، و تعزيز مراقبة الأمراض و تعزيز تدخلات الصحة العامة، و كذلك العمل مع القطاع الخاص للحد من التأثير على الاقتصادات.
في جميع أنحاء العالم، شهدت المتاجر تجريد رفوفها من لفائف المراحيض و المعقمات اليدوية و الأقنعة الجراحية، امتداداً من اليابان إلى فرنسا إلى الولايات المتحدة، حيث يتسبب الذعر في شراء جميع المعدات الصحية و النظافة الشخصية حول العالم خشية من انتشار فيروس كورونا، في تحدي واضح للنداءات المتكررة بالهدوء و عدم تعطيل سلاسل الإمداد.
و قد تم توثيق هذا الأمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير من قبل المستخدمين و تجار المتاجر، و الذين أبغوا عن التدافع الغير معقول و الجنوني، مرفقين صورا و مقاطع فيديو للرفوف الفارغة وحالة الذعر والارتباك التي يعاني منها الناس بسبب تفشي الفيروس.
مصدر الخبر : صحيفة التايمز الهندية 
كاتب الخبر : فريق التحرير
الخبر الأساسي الذي تمت ترجمته : 
tg://unsafe_url?url=https%3A%2F%2Fwww.hindustantimes.com%2Fworld-news%2Fin-bid-to-cure-coronavirus-decade-old-actemra-drug-emerges-as-hope%2Fstory-2yi0Ks9AnO5AOHzxn1uhLJ.html

النهضة نيوز