وصفوا حكام المملكة بأنهم سفاحون وقتلة .. السفيرة السعودية في واشنطن: نأمل أن تتغير توجهات الديمقراطيين نحونا

السفيرة السعودية في أمريكا

توقعت سفيرة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة بأن يتغير عداء المرشحين الديمقراطيين تجاه المملكة العربية السعودية، وذلك مع وجود فرصة جيدة لفوز  كل من بيرني ساندرز أو جو بايدن بالانتخابات الرئاسية لعام 2020.

و قالت السفيرة السعودية، الأميرة ريما بنت بندر آل سعود ، لوكالة الأسوشيتد برس : " لقد لاحظت مرارا أنه بمجرد وصول أي شخص إلى منصب الرئيس في البيت الأبيض ، نرى تغيرا واضحة بمقدار 360 درجة، و لذلك ، فلن أعلق أبدا على الانتخابات ، فهي ليست من شأننا، و لكنني أتطلع إلى العمل مع أي شخص سيأتي إلى البيت الأبيض ".

شككت تصريحات الأميرة ريما بندر آل سعود في وعود المرشحين الديمقراطيين باتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه الرياض، ففي نوفمبر من العام الماضي ، كان المرشح الرئاسي بايدن قد قال أنه سيوقف بيع الأسلحة للسعوديين، متهما المملكة بقتل الأطفال خلال تدخلها الدموي الطويل في الحرب الأهلية في اليمن.

و قد قال بايدن، الذي كان يشغل نائب الرئيس السابق : " هناك القليل جدا من قيمة ثقة و تعامل الحكومة الحالية مع المملكة العربية السعودية , فقد كنا في الواقع سنجعلهم يدفعون الثمن، و سنجعلهم منبوذين ! ".

و قد قال فريق حملة بايدن الانتخابية أنه سيعيد تقييم علاقة الولايات المتحدة مع المملكة العربية السعودية لضمان توافقها التام مع القيم و الأولويات الأمريكية .

في حين وصف ساندرز ، المنافس الرئيسي لبايدن في انتخابات القيادة الديمقراطية ، الحكام السعوديين بأنهم "سفاحون و قتلة " .

وقال خلال بث على شبكة CNN : " لقد أحببنا المملكة العربية السعودية لسنوات طويلة و قد كانت المملكة حليفا رائعا . لكن المشكلة الوحيدة هي أن الأشخاص الذين يديرون ذلك البلد هم سفاحون و قتلة ".

كما و دعا ساندرز إلى "إفلاس" السعوديين إلى جانب الإمارات العربية المتحدة .

النهضة نيوز - بيروت