فيروس كورونا يقترب من البيت الأبيض.. وترامب غير قلق

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب أنه غير قلق على الإطلاق من اقتراب فيروس كورونا من البيت الأبيض بعد أن أبلغت عاصمة البلاد عن أول حالة لها يوم أمس.

وحذر مسؤولو ميريلاند في وقت متأخر أمس أن شخصا قد حضر مؤتمر العمل السياسي المحافظ الأخير الخاص بالانتخابات في ضاحية أوكسون هيل أثبتت إصابته بالفيروس التاجي الخطير.

وقد تحدث كل من ترامب ونائب الرئيس مايك بينس في المؤتمر، حيث قال البيت الأبيض أمس إنه لا يوجد ما يشير إلى أنه قد التقى بالرجل بشكل مباشر أو كان قريبا لدرجة الإصابة منه.

و لدى سؤال الرئيس الأمريكي عما إذا كان يشعر بالقلق من اقتراب الفيروس من البيت الأبيض أو احتمالية اصابته به، أجاب ترامب: "لا، لست قلقا على الإطلاق. لا، لست كذلك. لقد قمنا بعمل رائع" .

وعندما سئل عما إذا كان الاجتماع الانتخابي الذي شارك فيه ألف شخص سيستمر في ضوء تفشي فيروس كورونا، أجاب الرئيس "سيكون لدينا تجمعات هائلة".

وعقد ترامب آخر تجمع له في حملته الانتخابية يوم الاثنين الماضي في شارلوت بولاية نورث كارولينا. وقد أثار أسئلة أخرى للانضمام إلى حفل عشاء لرئيس البرازيل، الذي كان يزور ترامب في منزل الرئيس الواقع في جنوب ولاية فلوريدا.

وقال أحد مسؤولي البنتاغون في الكواليس قبل هذا الإعلان أن أحد أفراد مشاة البحرية في فورت بلفوار بولاية فرجينيا أصبح أول حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

كما وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان على موقع "تويتر" أنه يتم علاج جندي "المارينز" في مستشفى فورت بلفوار المجتمعي الواقع بجنوب واشنطن، وقد عاد مؤخرا من مهمة خارجية.

والجدير بالذكر أن مقاطعة كولومبيا قد سجلت أول حالة إصابة بفيروس كورونا لها يوم أمس، حيث قال عمدة المقاطعة موريل باوزر أن الاختبارات في مختبر الصحة العامة التابع لقسم علوم الطب الشرعي في العاصمة أكدت إصابة شخص بفيروس كورونا ليصبح أول حالة في المقاطعة.

النهضة نيوز