المزيد من المقاتلين السوريين إلى طرابلس وقوات حفتر تستهدف القوات التركية في ليبيا

مطار معيتيقة الدولي

واصلت قوات المشير خليفة حفتر المدعوم إماراتياً، استهداف القوات التركية في البلاد، إذ قصفت لليوم الثاني على التوالي قصف القاعدة العسكرية داخل مطار ميتيجا الدولي.

وسمع دوي انفجارات عنيفة ليلة يوم الأحد بالقرب من القاعدة الواقعة شرقي طرابلس، كما  استهدفت مدفعية  قوات حفتر التي تسمي نفسها "الجيش الوطني الليبي" مساء يوم أول أمس السبت نظاما للدفاع الجوي ، مما أدى إلى تدمير مستودع للمعدات العسكرية التابعة لقوة الردع الخاصة بحكومة السراج المعترف بها دولياً والموالية لتركيا .

و وفقا لقوات حفتر، فإن القوات التركية التي تقاتل إلى جانب حكومة السراج، تستخدم مطار ميتيجا كقاعدة دائمة للعمليات العسكرية،  و أصدرت شعبة الإعلام الحربي في قوات حفتر، شريط فيديو يظهر منازل المدنيين التي دمرت في هجمات المجموعات المسلحة التابعة للسراج و المدعومة من قبل تركيا في طرابلس .

وورد في البيان الذي نشره (الجيش الوطني – حفتر) الليبي في الإصدار : " بعد الفشل في كسب المعركة و فقدان قواعدها ، انتهكت الميليشيات مرة أخرى وقف إطلاق النار الدولي و استهدفت المناطق السكنية و الأحياء في قصر بن غشير ، منتهكة بذلك قوانين حقوق الإنسان ".

كما و أصدر مكتب الإعلام في (الجيش الوطني الليبي) لقطات لما بدا أنه إعلان عن مشاركة لواء طارق بن زياد في معركة تحرير طرابلس، و أشار إلى قدرة قواتهم  على أداء جميع المهام الموكلة إليهم بطريقة تتسم بالكفاءة و المهنية العالية للدفاع عن البلاد و سيادتها و الحفاظ على قدراتها ومكاسبها .

و في غضون ذلك ، قال بعض السكان و شهود العيان المحليون يوم أمس الأحد أن أربع حافلات تقل مقاتلين موالين لتركيا مرت بالقرب من حي تاجورا شرقي طرابلس .

فيما أعلن العميد خالد المحجوب ، المسؤول في (الجيش الوطني الليبي – حفتر)، يوم السبت الماضي في تصريحات متلفزة أن حوالي 142 شخصا من "المرتزقة المؤيدين لتركيا" قتلوا في معارك طرابلس.

كما و أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد "المرتزقة لأتراك" الذين قتلوا في المعارك الليبية ارتفع إلى 117، ونقل المرصد عن مصادر قولها أن هؤلاء "المرتزقة" قد قتلوا في الاشتباكات على عدة جبهات في طرابلس ، مما يشير إلى أن حوالي 150 مقاتلا بين الذين توجهوا إلى ليبيا ، موجودين الآن في أوروبا .

كما و أعلنت المنظمة عن زيادة في عدد القادمين إلى العاصمة للمشاركة في المعارك ضد الجيش الوطني الليبي ، و الذين تدعمهم تركيا بالمال و العتاد العسكري بشكل واسع .

النهضة نيوز - بيروت