ماليزيا تتوقع انخفاض نموها الاقتصادي بنسبة 2.5% وسط تفشي فيروس كورونا

ماليزيا

من المتوقع أن ينخفض ​​النمو الاقتصادي في ماليزيا بنسبة تصل إلى 2.5 % خلال عام 2020، وذلك بسبب انخفاض صادراتها وسط تفشي فيروس كورونا العالمي وتأثيره على اقتصادات العالم.

ووفقا لبيانات وزارة الإحصاءات الماليزية، انخفضت قيمة صادرات البلاد خلال شهر يناير وحده بنسبة 1.5 % مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

كما وتنبأت شركة بنك كينانجا الاستثماري للأبحاث بتراجع صادرات ماليزيا في الأشهر الستة الأولى من هذا العام.

وفي الوقت نفسه، قال خبير اقتصادي من بنك هونغ ليونج أن هبوط نسبة الصادرات من شأنه أن يجعل النمو الاقتصادي في الربع الأول من عام 2020 يتراجع إلى أقل من 3 %.

وأفاد مركز أمانة للاستثمار التابع لشركة "MIDF" للأبحاث أن المستثمرين الأجانب قللوا من صافي استثماراتهم في الأسهم الماليزية بمقدار 1.19 مليار رينجيت ماليزي (283 مليون دولار أمريكي) خلال الأسبوع الماضي .

وأشارت شركة "MIDF" إلى بيانات البورصة في البلاد، قائلة أن هذا هو الأسبوع الثالث على التوالي الذي تخفض فيه قيمة صناديق رأس المال الدولية الاستثمارية في السوق الماليزي.

ووفقا لآخر تقرير صادر لبنك التنمية الآسيوي (ADB)، قد يعاني الاقتصاد الماليزي من خسارة قدرها 3.5 مليار رينجيت ماليزي (831 مليون دولار أمريكي)، أو 0.23% من الناتج المحلي الإجمالي خلال هذه العام.

وإذا كان الوضع أكثر خطورة، فقد يخسر الاقتصاد الماليزي ما يصل إلى 6.3 مليار رينغيت ماليزي (1.52 مليار دولار أمريكي).

النهضة نيوز