سعر صرف الدولار مقابل الجنيه اليوم في بنوك مصر والسوق السوداء

سعر صرف الدولار مقابل الجنيه اليوم في بنوك مصر والسوق السوداء

أعلنت البنوك المصرية عن سعر صرف الدولار مقابل الجنيه اليوم في بنوك مصر والسوق السوداء خلال التعاملات الصباحية يوم الخميس الموافق 12/3/2020، الذي يشهد استقرارًا نسبيًا بعد أن ارتفع بنحو فلس واحد خلال تعاملات الأمس ونحو 6 قروش في تداولات أمس.

إليك سعر صرف الدولار مقابل الجنيه اليوم في بنوك مصر والسوق السوداء اليوم الخميس 12/3/2020

البنك سعر الشراء سعر البيع
مصرف أبوظبي الإسلامي 15.68 15.77
مصر إيران 15.67 15.77
اتش اس بي سي 15.67 15.77
الأهلي الكويتي 15.67 15.77
الإمارات دبي الوطني 15.67 15.77
العربي الأفريقي الدولي 15.67 15.77
كريدي أجريكول 15.67 15.77
التعمير والإسكان 15.67 15.77
البركة 15.67 15.77
التجاري الدولي 15.67 15.77
المصري الخليجي 15.67 15.77
عوده مصر 15.67 15.77
المصرف المتحد 15.67 15.77
الكويت الوطني 15.67 15.77
تنمية الصادرات 15.67 15.77
التنمية الصناعية 15.67 15.77
المصرف العربي الدولي 15.67 15.77
الأهلي المتحد 15.67 15.77
قناة السويس 15.67 15.77
قطر الوطني الأهلي 15.67 15.77
مصر 15.65 15.75
بلوم 15.67 15.77
الأهلي المصري 15.65 15.75
الاستثمار العربي 15.60 15.70
الإسكندرية 15.66 15.76

سعر صرف الدولار مقابل الجنيه اليوم في بنوك مصر والسوق السوداء اليوم الخميس 12/3/2020

استعاد سعر الدولار مقابل الجنيه جزءًا من الخسائر التي تكبدها منذ بداية العام الجاري، ليرتفع بنحو قرشين، ليسجل 15.66 جنيه للشراء و15.76 للبيع، مقابل 15.65 جنيه للشراء و15.75 للبيع حسب آخر التقارير الصادرة عن البنك المركزي المصري.

يعود ارتفاع الدولار إلى الأزمة الاقتصادية العالمية التي سببها فيروس كورونا، مما تسبب في هبوط أسواق الأسهم إلى مستويات تاريخية ولجوء المستثمرين لتصفية محافظهم، الأمر الذي أدى إلى خروج جزء من الاستثمارات الأجنبية في مصر مما يضغط على العملة.

وتوقع بنك الاستثمار فاروس، في دراسة جديدة حول سعر الصرف أن يشهد سعر صرف الجنيه زيادة إضافية تتراوح بين 10 و15% مقابل الدولار خلال الفترة المقبلة، ليصل سعر الدولار إلى ما بين 13.50 و14.50 جنيهًا مقابل 16.5 جنيهًا بنهاية عام 2020 في التوقعات السابقة.

وقال البنك، إن قوة سعر صرف الجنيه ستضغط على أرباح الشركات خلال العام الحالي، ومن المتوقع أن يحدث ضعف تدريجي خلال الأرباع الأربعة المقبلة، وهو ما يعكس تأثير قوة سعر الصرف بشكل مباشر أو. بشكل غير مباشر، مضيفًا أنه في بعض الحالات، قد تتفاقم نتائج الأعمال الضعيفة بسبب انخفاض أسعار السلع العالمية، وضعف التجارة العالمية، أو انخفاض الإنفاق على البنية التحتية في مصر.

النهضة نيوز