تركيا تصعد.. لا لسحب الأسلحة الثقيلة من إدلب

القوات التركية

بعد اسبوع على قمة الرئيسين بوتين واردوغان بشأن ادلب السورية في موسكو، عادت تركيا الى التصعيد على ما يبدو، وأعلنت اليوم عدم سحب أسلحتها الثقيلة من نقاط مراقبتها التي اقامتها في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، وسط تأكيدات من قبلها ان التشاور والمفاوضات مع الجانب الروسي حول " التسوية" تجري بشكل جيد على حد وصف وزارة الدفاع التركية.

الدفاع التركية اصدرت بياناً ألمحت فيه الى ان اجواء ايجابية خيمت على المفاوضات مع الجانب الروسي والتي من المفترض ان تختتم اليوم.

واستبعدت وزارة الدفاع التركية، سحب الاسلحة الثقيلة من نقاط المراقبة التابعة لها، وقالت ان هذه النقاط تنفذ مهماتها.

وفي وقت لاحق، علق وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، على المفاوضات مع الوفد العسكري الروسي، بالقول ان المباحثات المقررة يوم الخامس عشر من الشهر الجاري تتركز حول نقطة تسيير الدوريات المشتركة على طول الطريق "M4" في منطقة إدلب .

النهضة نيوز