مسؤول روسي: فيروس كورونا يشكل التحدي الأكبر للاقتصاد الروسي

وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف

أكد وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، أن بلاده تعمل على إعداد حزمة اقتراحات جديدة  للتصدي للتأثيرات السلبية بسبب تفشي فيروس كورونا الذي يشكل تحديا أكبر للاقتصاد من انخفاض أسعار النفط.
وقال سيلوانوف، في كلمة ألقاها اليوم السبت في مجلس الاتحاد الروسي: إن "مسألة انتشار فيروس كورونا تؤثر بطبيعة الحال بشكل أخطر على الوضع الاقتصادي لأنها تخص جملة من القطاعات، بما في ذلك النقل والسياحة والتجارة، وهذا يؤثر بشكل أقوى على ديناميكية النمو الاقتصادي".
وعارض سيلوانوف موقف رئيس هيئة الرقابة والتفتيش أليكسي كودرين الذي حذر فيه مؤخرا من أن بقاء أسعار النفط عند مستوى نحو 35 دولارا لبرميل قد يؤدي إلى ركود في الاقتصاد الروسي، لافتا إلى أن ميزانية الدولة الروسية ستكون مؤمنة في حال استمرار تدني أسعار النفط لأنها لديها  الموارد الكافية للتعامل مع الأزمة.
وقال سيلوانوف: إن "معدلات التضخم في روسيا عام 2020 ستكون عند مستوى يصل لنحو 4 بالمئة، حسب الخطط المطروحة سابقا

النهضة نيوز