بيل غيتس يتنحى عن عرش شركة مايكروسوفت

بيل غيتس

أعلن بيل غيتس أنه سيتنحى عن منصب رئاسة المجلس العام لشركة مايكروسوفت التكنولوجية العملاقة التي أسسها عام 1975، كما وسيتنحى عن منصبه في مجلس إدارة شركة بيركشاير هاثاواي أيضاً.

وأوضح غيتس أن استقالته هذه ستسمح له بالتركيز بشكل أكبر على جهوده في الأعمال الخيرية.

وأعلن بيل غيتس، الذي يعتبر ثاني أغنى رجل في العالم عن هذا الإعلان في بيان رسمي نشره عبر صفحته على موقع الأعمال LinkedIn، وتضمن البيان: " لقد اتخذت قرارا بالتنحي عن قيادة كل من المجالس العامة التي أخدم فيها ضمن شركتي مايكروسوف وبيركشاير هاثاواي، وذلك بهدف تخصيص المزيد من وقتي للأولويات الخيرية، بما في ذلك الصحة العالمية والتنمية والتعليم ومشاركتي المتزايدة في معالجة تغير المناخ".

بيل غيتس 2.jpg
 

وأضاف: "إن القيادة الحالية في شركتي بيركشاير هاثاواي ومايكروسوفت لم تكن أقوى من أي وقت مضى، لذا فقد حان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة الجريئة والهامة. وأريد أن أقول أن العمل ضمن مجلس إدارة شركة بيركشاير هاثاواي كان حقا أكبر انجازات مسيرتي العملية".

أما فيما يتعلق بشركة مايكروسوفت قال غيتس: "قرار التنحي عن قيادة مجلس الإدارة لا يعني بأي حال من الأحوال ابتعادي عن الشركة. حيث ستظل شركة مايكروسوفت أهم جزء من حياتي العملية، وسأستمر في الانخراط مع المدير التنفيذي ساتيا والتواصل مع القيادة التقنية للمساعدة في تشكيل الرؤية وتحقيق أهداف الشركة الطموحة، وأنا الآن أشعر بتفاؤل أكبر من أي وقت مضى بشأن التقدم الذي تحرزه الشركة وكيف يمكنها الاستمرار في إفادة العالم بمنتجاتها التكنولوجية".

وأضاف غيتس أنه يتطلع حقاً إلى هذه المرحلة التالية "كفرصة للحفاظ على الصداقات والشراكات التي كانت تعنيني أكثر من أي شيء آخر في حياتي، و الاستمرار في المساهمة في شركتين أفتخر بهما بشكل لا يصدق، وأن أعطي الأولوية بشكل فعال لالتزامي بالتعامل مع بعض أصعب التحديات التي تواجه العالم في الوقت الراهن".

واستقال بيل غيتس من منصبه كرئيس تنفيذي لشركة مايكروسوفت في عام 2000. والآن يبلغ غيتس من العمر 64 عاما وتقدر ثروته بـ180 مليار دولار أسترالي.

والجدير بالذكر أن غيتس قد كرس الكثير من جهوده وأمواله خلال السنوات الأخيرة في مساعدة ودعم العالم لمواجهة والقضاء على وباء الإنفلونزا.

النهضة نيوز