مستغلا الانشغال بكورونا.. القضاء اللبناني يطلق سراح "جزار الخيام"

العميل الاسرائيلي.jpg

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان، قراراً يقضي بإسقاط التهم بحق "العميل الإسرائيلي" عامر الفاخوري، المعروف باسم "جزّار الخيام".
وقضى قرار المحكمة العسكرية بكفّ التعقبات عن عامر فاخوري، من جرم تعذيب سجناء في معتقل الخيام وتسبّبه في وفاة اثنين منهم.
 قرار المحكمة أتى على شكل قبول دفوع شكلية تقدّم بها وكلاء الفاخوري بذريعة مرور الزمن على التهم الموجهة إليه.
وجرت جلسة المحكمة التي عُقِدت اليوم، بصورة هي أقرب إلى السرية، في وقت تعطيل البلاد بسبب فيروس كورونا، بحسب صحيفة الأخبار اللبنانية.
التي أشارت الى أنه تم تعمد إطلاق الفاخوري، قبل إقفال مطار رفيق الحريري الدولي بعد غد الأربعاء، ليتسنّى إخراجه من البلاد فوراً".
وغادر الفاخوري لبنان عام 1998 قبل عامين من الانسحاب الإسرائيلي، وفي العام ذاته صدر حكم غيابي بحقه بالسجن لمدة 15 عاما مع الأشغال الشاقة لاتهامه بالعمالة لإسرائيل.
وأثارت عودته، في أيلول2019 غضبا واسعا في لبنان، فيما وجّه القضاء العسكري اللبناني إليه، قراراً اتهامياً بالاعدام بحقه بتهمة قتل مواطنين عَمداً، 
وفي الـــ 13 من أيلول 2019، أوقف الأمن العام اللبناني، معتقل الخيام، الذي اعترف  خلال التحقيق بتعامله مع "إسرائيل".  

 

النهضة نيوز