خبير اقتصادي: ما نشهده في سوق النفط الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية

حرب اسعار النفط

وصف رئيس قسم الاستثمارات بشركة "إينفيست بارتنرس" فلاديمير تسوبروف أن ما يحدث في الأسواق سببه اختلال التوازن بين العرض والطلب وهبوط أسعار النفط دون مستوى الـ25 دولارا للبرميل هو "الأسوأ" منذ الحرب العالمية الثانية.

وانخفض سعر برميل النفط من ماركة "برنت" الأربعاء دون مستوى الـ25 دولارا للبرميل، والذي يعد أدنى مستوى منذ العام 2003، فيما هوت عقود الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى لها في 18 عاما.

وعلى مدار الأيام العشرة الماضية خسرت عقود النفط أكثر من نصف قيمتها.

ومن جانبه اشار بنك "جولدمان ساكس" إلى أن أسعار النفط قد تستمر في الهبوط في الفترة القريبة القادمة، متوقعاً هبوط الطلب العالمي على النفط بحلول نهاية مارس بما يتراوح بين ثمانية ملايين إلى تسعة ملايين برميل يوميا.

وتسارع هبوط أسعار النفط الشهر الجاري متأثرة بانتشار فيروس كورونا التاجي وفشل موسكو والرياض في التوصل لاتفاق بشأن تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد مارس 2020، ما أجج المخاوف من حدوث تخمة كبيرة في الأسواق.

انخفضت الأسعار النفط في شهر آذار لتصل الى أدنى حدود لها خلال 19 عاماً.

وأعلنت السلطات االروسيّة أنه بداية من شهر نيسان على الدول أن تُنتج الكميات التي تراها مناسبة.

وبحسب مراقبون ستبقى أسعار النفط بوضع متأرجح، إلا إذا طرأ تغيير على سياسات الدول المنتجة، لأن هذا الانخفاض يعني الخسارة للجميع، الروسي، الاميركي، والسعودي، وكل الدول التي تعتمد اقتصاداتها بشكل كبير على النفط.

 

النهضة نيوز