منظمة الصحة العالمية: استجابة الهند لتفشي فيروس كورونا سيقرر مستقبل العالم

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، يعتمد المسار المستقبلي لتفشي وباء فيروس كورونا التاجي الجديد على قدرة الهند على احتواء الفيروس والاستجابة له.

وقال مايك رايان، مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر بث من مقر المنظمة في جنيف أمس: "إن الهند بلد مكتظ بالسكان. ولذلك، فإن مستقبل هذا الوباء سيحدده ما يحدث للبلدان ذات الكثافة السكانية العالية. فمن المهم أن تتخذ الهند إجراءات عدوانية وصارمة للغاية على مستوى الصحة العامة والمجتمع للسيطرة على هذا الفيروس وقمعه بأسرع وقت ممكن".

ووصل إجمالي حالات الاصابة بالفيروس التاجي الجديد في الهند إلى 492 حالة، كثفت السلطات الهندية جهودها لمنع تفشي الوباء في المجتمع الهندي.

أعلنت السلطات الهندية أنه سيتم تعليق جميع الرحلات الداخلية منذ منتصف الليل اليوم حتى 31 مارس، وفي وقت سابق قامت السلطات الهندية بتعليق السكك الحديدية الهندية وحركة جميع قطارات الركاب حتى نهاية شهر مارس.

إلى جانب ذلك، وضعت السلطات حوالي 30 ولاية وإقليم اتحادي في البلاد، بما في ذلك دلهي وماهاراشترا، تحت الإغلاق الكامل، في حين أنه قد تم فرض حظر التجول القسري في البنجاب وشانديغار لضمان بقاء الناس في منازلهم.

وتأتي هذه الإجراءات الصارمة بعد يوم واحد من تجمع الهنود في الشوارع، بعد أن أسيء فهم دعوة رئيس الوزراء ناريندرا مودي لإظهار الامتنان لعمال الطوارئ الذين يتعاملون مع تفشي الوباء في البلاد. بعد ذلك، غرد رئيس الوزراء عبر حسابه على تويتر ناصحاً المواطنين بأخذ سياسة التباعد الاجتماعي على محمل الجد.

النهضة نيوز