عدد الوفيات بسبب كورونا في البرازيل يصل الى 57 حالة

اجراءات الوقاية من فيروس كورونا في البرازيل

أعلنت وزارة الصحة البرازيلية اليوم بأن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في البلاد وصل إلى 57 حالة، وعدد المصابين إلى 2433 شخصا، مشيراً إلى أن نسبة الوفيات بلغت 2.4%.

وكشف وزير الصحة لويس إنريكي مانديتا أن الوضع في المنطقة في جنوب شرقي البلاد، حيث أكثر من 100 مليون من السكان وأكبر عدد من المصابين، يثير قلقا.

في حين أوضح مانديتا أن إحصاءات تفشي الفيروس في البلاد لا تتجاوز ما كانت السلطات تتوقعه في هذا الشهر.

ويوم الجمعة الماضي أقر مجلس الشيوخ البرازيلي قانون إعلان حالة الطوارئ في البلاد واتخاذ عدد من الإجراءات لمنع تفشي الفيروس.

وكانت البرازيل قد أعلنت الجمعة حالة الطوارئ في البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، كما اشتدت الانتقادات الموجهة للرئيس جاير بولسونارو بسبب تعامله مع الأزمة الصحية.

كما حظرت سلطات المدينتين الكبريين في البرازيل، ريو دي جانيرو وساو باولو، التجمعات الحاشدة.

في حين وافق مجلس الشيوخ البرازيلي من خلال صوت على القرار جرى عن بعد عبر تقنية(فيديو-كونفرانس)على تشريع يسمح للحكومة باتخاذ إجراءات للتخفيف من أعباء الضرائب على المواطنين والشركات.

في حين تم تأكيد إصابة اثنين من أعضاء المجلس بالفيروس.

وكانت البرازيل قد اتخذت إجراءات لمنع انتشار كورونا، حيث حظرت دخول مواطني الصين ودول الاتحاد الأوروبي للبلاد دون إغلاق المطارات الدولية.

 

 

النهضة نيوز