عزل بلدة في سوريا بعد وفاة سيدة منها بكورونا

فرضت السلطات السورية أول حالة عزل صحي على بلدة منين في ريف دمشق، وذلك بعدما توفيت سيدة فيها جراء اصابتها بفيروس كورونا، وذلك في اجراء وقائي من احتمال أن تكون السيدة المتوفات خالطت آخرين في البلدة ونقلت الفيروس إليهم.

وطالب وزير الصحة السورية نزار يازجي من السلطات المعنية تطبيق العزل في البلدة حفاظا على صحة المواطنين ونظرا لعدم التزام عائلتها بالعزل وقيامهم بالبيع في محل تجاري للناس، حسب ما أكد يازجي.

علماً أن المتوفاة تم دفنها اليوم، وسط الطلب من سكان البلدة بالالتزام بالحجر المنزلي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت على لسان ممثلها المقيم في سوريا نعمه سيد عبد في وقت سابق اليوم أن وضع انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد في سوريا يتخذ منحى تصاعديا.

واعتبر عبد أن واقع الإصابات بفيروس كورونا المستجد في سوريا في بداية المنحى الصاعد، مشيراً إلى أن ارتفاع هذا المنحنى يعتمد على صرامة الإجراءات المتخذة، وهذا ما تعمل عليه الحكومة السورية.

النهضة نيوز