شاهد عبر الأقمار الصناعية كيف تغيرت الحياة الليلية في مقاطعة هوبي الصينية بعد الإغلاق بسبب كورونا

كشفت صور تم نشرها مؤخراً، والتي التقطت عبر الأقمار الصناعية التابعة لوكالة "ناسا" الفضائية، كيف تغيرت الحياة الليلية في مقاطعة هوبي الصينية بعد الإغلاق المرتبط بتفشي فيروس كورونا التاجي الجديد.

وتوضح صور الأقمار الصناعية هذه التي تم التقاطها في الفترة الواقعة ما بين 19 يناير و 4 فبراير، الفرق في الطريقة التي كان الناس يعيشون ويتنقلون بها قبل وبعد تعليق السلطات الصينية للسفر البري والجوي وحركة السكك الحديدية، وفرضها قيوداً صارمة على الأنشطة الأخرى في المقاطعة.

• تظهر الصورة الأولى التي تم التقاطها بتاريخ 19 يناير نشاطا طبيعيا إلى حد ما، حيث تشير المناطق التي تحمل علامة "G" و"S" إلى الطرق السريعة المزدحمة المليئة بأضواء السيارات.

ناسا.jpg
 

• تظهر الصورة التي تم التقاطها بتاريخ 4 فبراير كيف تصبح الطرق السريعة والمناطق الحضرية باهتة بعد الإغلاق.

صورة2.jpg

• تظهر صورة أخرى الاختلاف الواضح في منطقة جيانغان التجارية في مدينة ووهان وفي المناطق السكنية المجاورة.

صورة3.jpg
 

يقول ميغيل رومان، مدير معهد الأرض التابع لمعهد الفضاء في جمعية أبحاث الفضاء USRA، والمحقق الرئيسي في فريق أبحاث الفضاء: " توفر الأضواء منظوراً مختلفاً للتجمعات السكنية. فنحن لا ننظر فقط إلى مكان الطرق، حيث أن هذه تخبرنا عن الوقت الذي يتم فيه استخدام الطرق وما إذا كان يتم استخدامها أم لا، إننا نراقب الأنشطة البشرية بهذه الطريقة".

لعدة سنوات، كان المعهد يبني أدوات وتقنيات لجمع معلومات أفضل وأكثر اتساقاً من الصور الليلية ثم استخدامها لفحص أنماط حركة ونشاط البشر.

وقالت وكالة ناسا الفضائية: "تم الحصول على هذه البيانات الخاصة بالصور من خلال مجموعة مقياس الإشعاع المرئي للتصوير بالأشعة تحت الحمراء (VIIRS) الموجودة على القمر الصناعي NOAA-NASA Suomi NPP، الذي تم إطلاقه في عام 2011، ويتم التعامل معه من قبل علماء جمعية أبحاث الفضاء بالشركة مع علماء مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لنا".

النهضة نيوز