بايدن يصفه بالشجاع.. هذا مصير قائد حاملة الطائرات الأمريكية الموبوءة بعد إعفاءه

حاملة الطائرات الامريكية روزفلت

كشفت صحيفة نيويورك تايمز مساء أمس أن القبطان بريت كروزير، الذي كان قائد الحاملة الطائرات الأمريكية USS Theodore Roosevelt حتى تم إعفاءه مؤخراً من الخدمة من قبل البحرية، بعد أن كتب رسالة دقت ناقوس الخطر بشأن تفشي الفيروس التاجي على متن السفينة، قد أثبتت الاختبارات أنه مصاب بفيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19.

ونقلت صحيفة التايمز عن زملاء القبطان كروزير في الأكاديمية البحرية، أن كروزير ظهرت عليه بعض الأعراض قبل إعفائه من مهامه في السفينة الحربية يوم الخميس.

كما وقال وزير الدفاع مارك إسبر ليلة أمس في برنامج "حالة الاتحاد" الذي تبثه شبكة CNN، أن التحقيق في تصرفات القبطان كوزير ما زال مستمراً، مضيفاً: "إن جميع فروع الدفاع تعفي القادة في بعض الأحيان من مهامهم دون إجراء تحقيق مسبق لأنهم فقدوا الثقة فيهم. ومن المؤكد أنها ليست حادثة فريدة للبحرية الأمريكية".

وأكد إسبر أنه قم تم تشخيص 155 مصابا بفيروس كورونا بين البحارة المتواجدين على متن السفينة USS Theodore Roosevelt، وأن أكثر من نصفهم قد تم اختبارهم، ولم يتم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب استقرار حالتهم الصحية.

خططت البحرية لإجلاء 2700 شخصا من حوالي 5000 من أفراد الطاقم المتواجد على متن السفينة، وترك الباقي على متنها للحفاظ على استمرار عمل السفينة، وحتى نهاية يوم السبت، تم إنزال 1548 شخصاً من أفراد الخدمة المتواجدين على متن السفينة، وقالت صحيفة التايمز نقلاً عن اتحاد الفنادق المحلية أنه سيتم نقل 400 شخص إضافية من على متن السفينة إلى الفنادق الموجودة على جزيرة غوام يوم الأحد.

والجدير بالذكر أن نائب الرئيس السابق جو بايدن قد انتقد تصرف البحرية الأمريكية بإقالة كروزير، حيث قال ليلة أمس في برنامج "هذا الأسبوع" على قناة ABC: "أعتقد أن هذا الإجراء يمكن اعتباره جريمة بسبب الطريقة التي يتعاملون بها مع هذا الرجل. ففي الحقيقة يجب أن يحصل كروزير على الثناء بدلاً من إعفاءه من المهام بهذا الطريقة".

وأضاف بايدن قائلاً: "إن قيادة البحرية بعثت برسالة مخيفة عن قول الحقيقة للسلطة. فإساءة الحكم والقيادة تتمثل في إدارة ترامب وحدها، وليس ضابطاً شجاعاً وقائداً يحاول حماية أفراد طاقمه" .

وفي مقال رأي نشرته صحيفة التايمز يوم الجمعة بعنوان "الكابتن كروزير بطل"، قال تويد روزفلت أن ما فعله كروزير لحماية البحارة تحت قيادته أظهر حكماً مشابهاً لحكم ثيودور روزفلت، جد تويد العظيم والرئيس السادس والعشرون للرئيس الولايات المتحدة، خلال الحرب الإسبانية الأمريكية.

حيث كتب تويد في مقاله: "في هذه الحقبة التي يفضل فيها الكثيرون الانتفاع على الشرف، من المشجع أن نرى بعض الرجال الآخرين الذين يظهرون شجاعة كبيرة، حتى وإن خاطروا بحياتهم. لقد اختار ثيودور روزفلت، في وقته، اتخاذ المسار المشرف. و قد فعل الكابتن كروزير نفس الشيء! ".

النهضة نيوز