في ظل تفشي جائحة كورونا.. مفوض الاتحاد الأوروبي يدعو إلى رفع العقوبات عن بعض الدول

مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل

دعا مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى رفع العقوبات الاقتصادية والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على دول بعينها وذلك وسط تفشي فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم.
وقال بوريل في مؤتمر صحفي في بروكسل أمس الاثنين، إنه "في حالة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من الواضح أن العقوبات لا تشكل مشكلة فيما يتعلق بتيسير وصول المساعدة الإنسانية"، مضيفا: ولذلك "نطلب من الدول الأخرى التي تفرض عقوبات أن تحذو حذونا وتتخذ استثناءات إنسانية لتوفير الإمدادات والمعدات الطبية لدول مثل سوريا وكوريا الشمالية وإيران و وفنزويلا".
وأوضح بوريل أن بعض اللاعبين الدوليين يمتنعون عن المشاركة في إرسال المساعدات الإنسانية إلى تلك الدول لأنهم يخشون الوقوع تحت العقوبات مؤكدا أنه من الضرورة بمكان أن يكون واضحاً أنه لن تكون هناك عقوبات في مثل هذه الظروف على أولئك الذين يشاركون في تبادل السلع والخدمات ذات الصلة بالمساعدات الإنسانية الضرورية.
وأعرب بوريل خلال الأسبوع الماضي عن دعمه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس دول الاتحاد إلى تخفيف العقوبات المفروضة على بعض الدول والتي تمنع وصول المساعدات الإنسانية إليها في ظل "جائحة" كورونا التي حصدت أرواح أكثر من 70 ألف شخص حول العالم حتى الآن.

النهضة نيوز