مسؤول في البحرية الأمريكية يعتذر عن وصف قائد حاملة الطائرات روزفلت بـأنه "ساذج و غبي"

حاملة الطائرات الأمريكية روزفلت

اعتذر مسؤول البحرية الأمريكية بالنيابة عن وصف قائد حاملة الطائرات الأمريكية USS Theodore Roosevelt بأنه "ساذج أو غبي"، مدعيا سوء قيادته، و ذلك وسط دعوات متزايدة من الكونغرس و الضباط السابقين لإقالته.
وبحسب صحيفة الغارديان الأسترالية التي أوردت المقال كتب السيد توماس موديلي مساء أمس الإثنين: " دعوني أكن واضحا، لا أعتقد أن الكابتن بريت كروزير ساذج و لا غبي، فأنا أعتقد الآن و كما كنت دائما أعتقد بأنه عكس ذلك تماما. و لهذا أنا أعتذر عن أي لبس قد سببه سوء اختياري للكلمات. كما أود أن أعتذر مباشرة للكابتن كروزير و عائلته و لطاقمه بالكامل عن أي ألم قد تسببت به تصريحاتي السابقة".
وأثارت تصريحات موديلي أزمة كبيرة بين مسؤولي البنتاغون عندما ظهر تسجيل صوتي لخطاب ألقاه أمام طاقم حاملة الطائرات، حيث شوه سمعة القائد الذي قام بإعفائه من مهامه، لأنه قام بنشر رسالة طالب فيها بالمساعدة العاجلة لإنقاذ طاقمه بعد أن أصيب أكثر من 100 بحار على حاملة الطائرات تحت قيادته بفيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19.
و قد جاء اعتذار مسؤول البحرية بالنيابة بعد فترة وجيزة من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء أمس الاثنين أنه سيتدخل لحل الوضع المتأزم في البنتاغون، و ألمح إلى أنه قد يعيد تعيين الكابتن بريت كروزير لقيادة حاملة الطائرات التي كان يقودها.
حيث قال ترامب في خطابه بهذا الشأن: " كانت مسيرته قبل حادثة الرسالة جيدة للغاية. لذلك سأتدخل و أرى ما الذي يجري هناك بالضبط لأنني لا أريد تدمير شخص ما بسبب قضاء يوم سيء"، مؤكدا أنه ما كان يجب على الكابتن كروزير نشر تلك الرسالة.
و في إشارة إلى موديلي و كروزير، أضاف ترامب قائلا: " كلاهما شخصان طيبان، لكنهما دائما ما يتجادلان، و إن كنتم تصدقون أم لا، فأنا جيد في حل هذه الجدالات. لذا سأدرس ذلك بالتفصيل، و سأكون قادرا على معرفة الحل بسرعة كبيرة بالتأكيد".
في خطاب مسرب قام موديلي بإلقائه على متن حاملة الطائرات USS Theodore Roosevelt، و الذي تم نشره على موقع الأخبار العسكرية البحرية، كان يمكن سماع الطاقم و هو يندد بالخطاب و يصدر ضجيجا كبيرا رفضا لقيام موديلي بتشويه الكابتن كروزير.
حيث برر موديلي قراره بإعفاء الكابتن كروزير من القيادة خلال الأسبوع الماضي، على أساس أن رسالته المكونة من أربع صفحات، و التي تطلب مزيدا من المساعدة لطاقمه، و تطلب نقلهم إلى شاطئ في جزيرة غوام، تم تعميمها على أكثر من 40 شخصا. كما و تم تسريبها إلى صحيفة San Francisco Chronicle، لكن موديلي لم يتهم كروزير بالتسريب.
حيث قال موديلي: " إذا لم يكن يعتقد أن المعلومات ستنشر للجمهور في عصر المعلومات هذا الذي نعيش فيه، فقد كان ساذجا جدا أو غبيا للغاية بحيث لا يمكن أن يكون الضابط المسؤول عن هذه السفينة المهمة ".
و وفقًا للبنتاغون، تم حتى الآن، اختبار 61 ٪ من طاقم حاملة الطائرات، و قد أثبتت الاختبارات إصابة 173 شخصا بفيروس كورونا Covid-19. مما دفع البحرية إلى نقل 2000 بحار من السفينة، و هو عدد أقل بقليل من نصف أفراد الطاقم، إلى شاطئ جزيرة غوام، على الرغم من أنه لم يتم نقل أي حالة مصابة منهم إلى المستشفى حتى الآن.
كما و دعا أربعة أعضاء ديمقراطيين و مستقلين في الكونغرس و مستقل، إلى استقالة موديلي على الفور.
حيث قال السيناتور ريتشارد بلومنتال عبر تويتر ليلة أمس: " يجب إعفاء موديلي بشكل غير رسمي بسبب هذه الملاحظات المروعة، خاصة بعد فشله المريع في حماية سلامة البحارة و صحتهم. كما و اقترح إجراء تحقيق في البنتاغون على وجه السرعة بهذا الخصوص ".

النهضة نيوز