ما هو صاروخ R-36 الروسي العابر للقارات الذي كانت تخشاه الولايات المتحدة؟

صاروخ R-36

تعتبر صواريخ R-36 الروسية هي أحد الصواريخ البالستية العابرة للقارات ، و التي كانت مصممة في الأساس لإطلاق المركبات الفضائية ، حيث تم تصميمها في الاتحاد السوفيتي إبان الحرب الباردة مع الولايات المتحدة الأمريكية .

و قد تم نشر صاروخ R-36 الأصلي تحت مسمى الصواريخ المدمرة العابرة للقارات ، و ذلك لأنه قادر على حمل ثلاثة رؤوس حربية نووية ، و كان من أول الصواريخ السوفيتية التي تستطيع نقل المركبات الفضائية إلى الفضاء الخارجي.

و الجدير بالذكر أن بعض المحللين العسكريين في الولايات المتحدة الأمريكية كانوا ينظرون إلى هذا الصاروخ بأنه سيمنح الاتحاد السوفيتي القدرة على تسديد الضربة النووية الأولى للولايات المتحدة؛ بسبب قدرته الكبيرة على حمل عدة رؤوس حربية ثقيلة الوزن .

كما و أصبحت صواريخ R-36 قاعدة لتطوير العديد من الصواريخ الروسية ، و التي كان آخرها صاروخ Cyclone-4M ، الذي بدأ تطويره في عام 2018 و سيتم إطلاقه رسميا هذا العام .

  • معلومات عن السلاح :
  • النوع : صاروخ بالستي عابر للقارات .
  • بلد المنشأ : الاتحاد السوفياتي (بالتحديد في أوكرانيا)
  • سجل الخدمة : بدأ الخدمة عام 1974 و ما زال حتى الوقت الحاضر .
  • المستخدمين : قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية .
  • تاريخ الإنتاج : بدأ تصنيعه عام 1973 و حتى اليوم .
  • المنتج : مصنع يوجني للصناعات الحربية الروسية .
     
  •  المواصفات و التفاصيل :
  • الوزن : 209600 كيلوجرام .
  • الطول : 32.2 متر .
  • القطر : 3.05 متر .
  • الرأس الحربي : ثلاثة رؤوس حربية .
  • قدرة التدميرية للرأس الحربية : أكثر من 1 ميغا طن TNT (ميغا طن : مليون طن )
  • المحرك : محرك دفع سائل ثنائي المرحلة من طراز RD-250 .
  • نطاق التشغيل : 10200-16000 كيلومتر .
  • نظام التوجيه : القصور الذاتي .
  • محيط التدمير : دائرة بنصف قطر يصل إلى 220-700 متر .
النهضة نيوز