كتاب قصصي جديد لليونيسيف لمساعدة الأطفال على التأقلم مع تفشي فيروس كورونا

اليونيسيف

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، يوم أمس الخميس أنها ستصدر كاتباً قصصياً جديداً يهدف إلى مساعدة الأطفال للتكيف بشكل أفضل مع تفشي جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد Covid-19، والذي تم إنتاجه بالتعاون بين أكثر من 50 منظمة عاملة في المجال الإنساني.

وقالت اليونيسف في بيان صحفي صادر عنها، أنه بمساعدة مخلوق خيالي يدعى "أريو" ، في كتابها "أنت بطلي، كيف يمكن للأطفال محاربة فيروس كورونا"، سيشرح الكتاب القصصي الجديد كيف يمكن للأطفال حماية أنفسهم وأسرهم وأصدقائهم من الفيروس التاجي الجديد وكيفية التحكم والتعامل مع العواطف والمواقف الصعبة عندما يواجهون واقعاً جديداً وسريع التغير.

وأضافت المنظمة المعنية بالطفولة العالمية أن هذا الكتاب يستهدف في المقام الأول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 و 11 عاماً، وهو مشروع يتضمن تعاونا فريداً بين وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الوطنية والدولية التي تقدم خدمات الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي في حالات الأزمات والطوارئ.

وخلال المراحل الأولى من المشروع، شارك أكثر من 1700 طفل ووالد ومقدم رعاية ومعلم في جميع أنحاء العالم قصصهم في كيفية تعاملهم مع تفش جائحة فيروس كورونا التاجي المستجدCOVID-19.

وقالت اليونيسف أن المدخلات التي تم استخدامها في الكتاب الجديد لا تقدر بثمن، والتي تم الحصول عليها من كاتبة السيناريو الرسامة المعروفة هيلين باتوك وفريق المشروع الذي كان حريصاً على التأكد من أن القصة ورسائلها الهادفة ستكون مناسبة وذات صدى لدى الأطفال من جميع الخلفيات والقارات المختلفة.

ومن أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال، سيتم ترجمة الكتاب على نطاق واسع، فقد تم بالفعل إصداره بستة لغات وصولاً إلى يوم أمس الخميس، في حين أن أكثر من 30 نسخة بلغات أخرى قيد الإعداد، وسيتم إصداره ونشره عبر الانترنت ككتاب إلكتروني صوتي.

وشاركت في المشروع منظمة الصحة العالمية واليونيسف ومفوضية الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومنظمة إنقاذ الطفولة.

النهضة نيوز