منظمة الصحة العالمية: جثث المتوفين بفيروس كورونا لا تنقل العدوى.. لكن ماذا عن التشريح

كورونا

أكدت منظمة الصحة العالمية أن جثث الموتى بفيروس كورونا ليست معدية، وأشارت المنظمة إلى أن المفاهيم الشائعة حول إحراق جثث المتوفون بمرض معدي غير صحيحة.

لكن منظمة الصحة العالمية أوضحت من جانب آخر أن رئتي الموتى المصابين بفيروس كورونا یمكن أن تنقل العدوى، إذا لم یتم التعامل معها على نحو سلیم أثناء التشريح.

ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أنه منذ ظهور فيروس كورونا التاجي المستجد حتى اليوم لا يوجد أي دليل على إصابة أشخاص بعدوى كورونا نتيجة التعرض لجثة شخص توفي بسبب الإصابة بفيروس "كوفید-19".

وفي وقت سابق أمس أعلنت كانت منظمة الصحة العالمية، حسب ما نقلت عنها وكالة "سبأ" أنها تعمل على رفع جاهزية 37 مستشفى في اليمن من أجل مواجهة فيروس كورونا.

وبعد أن سجلت اليمن أمس أول اصابة لها بفيروس كورونا قال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن ألطاف موساني أم منظمة الصحة العالمية تواصل على مستوى اليمن التجهيز والإعداد لمواجهة مخاطر تفشى كورونا.

ولفت ممثل منظمة الصحة العالمية ألطاف موساني إلى أن المنظمة تعمل بالشراكة مع الأمم المتحدة والسلطات الصحية في اليمن، على رفع جاهزية 37 مستشفى، وخاصة أقسام العناية المركزة، مضيفاً أن منظمة الصحة العالمية تعمل أيضاً على التأكد من جاهزية المختبرات الفنية لفحص أي حالات اشتباه بالفيروس وتوفير مخزون احتياطي طارئ لإجراء الاختبارات (أجهزة فحص الفيروس).

وأشار ألطاف موساني إلى أن العناية المركزة لا تعني فقط الأسرّة والتنفس الصناعي، لكن أيضاً توفير العلاج ورفع قدرات العمال الصحيين.

كما أشار ألطاف موساني إلى أن أجهزة الفحص موجودة حالياً في العاصمة صنعاء، وعدن (جنوب)، والمكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرق).

النهضة نيوز