عمدة واشنطن موريل بوزر تعلن عن ذروة تفشي الفيروس في العاصمة

أعلن عمدة العاصمة الأمريكية واشنطن موريل بوزر ليلة أمس أن حالات الإصابة بفيروس كورونا التاجي المستجد في العاصمة الأمريكية "واشنطن" قد تبلغ ذروتها في شهر يونيو المقبل، وذلك حسب ما نقلته عنه وكالة أنباء الصين "شينخوا".

وقالت موريل باوزر في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز: "نحن، مثل جميع المدن والولايات الأخرى في جميع أنحاء البلاد، ننظر في نماذج مختلفة لمعرفة ما سيخبروننا به عندما تحدث طفرة طبية تؤدي إلى بلوغ ذروة تفشي الوباء هنا. فنحن نتوقع أن يحدث ذلك في واشنطن العاصمة في يونيو".

كما قالت موريل باوزر أنها تعتقد أن الإجراءات التي اتخذتها على مستوى المدينة في أوائل شهر مارس، بما في ذلك إغلاق الأماكن العامة الكبيرة والحانات والمطاعم، كانت مهمة لتأخير مرحلة بلوغ ذروة تفشي الوباء الفيروسي، مشيرة إلى مخاوفها بشأن التفاوتات العرقية في انتشار الفيروس التاجي في المدن الكبرى وفي جميع أنحاء البلاد.

وأضافت موريل باوزر: "سلط هذا الفيروس الضوء على العدد غير المتناسب من الأمريكيين الأفارقة الذين يعانون من أمراض مزمنة، كما وسلط الضوء على الفوارق الصحية التي ابتلي بها الأمريكيون من أصل أفريقي لأجيال".

ووفقاً لتحليل حديث، فإن ما يقرب من 3300 حالة إصابة بفيروس كورونا التاجي، أو حوالي 42 % من الوفيات البالغ عددها 13000 حتى الآن، كانوا من السود. ويمثل الأميركيون الأفارقة حوالي 21 % من مجموع السكان في المناطق التي غطاها هذا التحليل.

ووفقا لمركز علوم وهندسة النظم في جامعة جونز هوبكنز، كان هناك 1875 حالة إصابة بفيروس كوروناCOVID-19 في واشنطن العاصمة حتى نهاية يوم أمس الأحد، مع تسجيل 50 حالة وفاة، بالإضافة إلى اختبار 10000 شخص خلال اليوم.

وتظهر بيانات مكتب الإحصاء الأمريكي لعام 2017 أن أكثر من 47 % من سكان واشنطن العاصمة هم من أصل أفريقي أمريكي (الأمريكيين السود).

النهضة نيوز