بعد تركه للعائلة الملكية.. الأمير هاري يجد الحياة صعبة في لوس أنجلوس

الامير هاري وزوجته ميغان ماركل

يكافح الأمير هاري من أجل التكيف مع حياته الجديدة في لوس أنجلوس، وذلك وفقاً لصديقته المقربة الدكتورة جين غودال.

ومنذ أن تنازل الأمير هاري عن منصبه كعضو ملكي خلال الشهر الماضي، ظل على اتصال مع صديقته الطبيبة جين غودال البالغة من العمر 86 عاماً.

حيث تعتقد الدكتورة جين غودال أنها ربما كانت من أوائل الأشخاص الذين قابلوا الطفل أرشي كشخص خارج العائلة الملكية.

وعلى الرغم من أن الدكتورة جين غودال تعزل نفسها حالياً في الحجر المنزلي بمنزلها في بورنموث، إلا أنها قد خصصت بعضاً من وقتها للتحدث عن وضع هاري الحالي.

وصرحت جين غودال لصحيفة التايمز: "لا أعرف كيف سيحدد مسيرته المهنية، ولكنني دائما ما كنت على اتصال به، وأنا أعتقد أنه يجد الحياة صعبة بعض الشيء في الوقت الحالي".

واقترحت جين غودال المشهورة بدراسات الشمبانزي أن الأمر بشكل رئيسي يرجع لتأثير ميغان الشديد على هاري.

وعندما أُشير إلى أن هاري وويليام هما أحد أبطال الدفاع عن الطبيعة، قالت: "نعم، لكنهما يحبان هواية الصيد. وأنا أعتقد أن هاري سيتوقف عن الصيد لأن ميغان لا تحبه، لذلك أعتقد أن هذه الهواية قد انتهت بالنسبة له".

والجدير بالذكر أن الأمير هاري قد تلقى انتقادات شديدة في السابق بسبب صورة ظهر فيها بجوار جاموس مائي كان قد اصطاده في رحلة صيد في عام 2004.

ومرة أخرى في عام 2014 ذهب كل من هاري وويليام إلى إسبانيا في رحلة صيد لصيد الغزلان والخنازير البرية، وذلك في الوقت الذي أطلق فقه الأمير ويليام، دوق كامبريدج، نداء لوقف الصيد غير المشروع للحياة البرية.

كما وأشارت الطبيبة جين غودال إلى أن الأمير هاري كان يعرف لفترة من الوقت أنه سيبتعد عن الملكية.

وقد استذكرت محادثة سابقة بينها وبينه خلال الماضي في برنامج تعليمي يدعى "الجذور والبراعم" في قلعة وندسور، حيث تقول: "لقد جعلت أرشي يقوم بحركة (موجة الملكة)، وقلت أنني أعتقد أنه سيتعين عليه تعلم ذلك. ولكن هاري أجابني قائلاً: لا .. إنه لن يكبر هكذا!".

في السابق، أجرى هاري مقابلة مع دكتور غودال لمجلة فوغ البريطانية التي قامت ميغان بتحريرها في سبتمبر الماضي. حيث تحدث هاري عن كيف أراد الحصول على طفلين فقط، وكيف أن التأثير البيئي الذي تقوم به البشرية مرعب.

يأتي هذا الأمر في الوقت الذي أخبرت فيه الخبيرة الملكية كاميلا توميني صحيفة نيويورك أن قصر باكنغهام انقلب على زوجة هاري بعد بروز موقفها من أعضاء العائلة المالكة. كما أنه لم يكن لدى ميغان فقهن للتقاليد الملكية غير المكتوبة مثل التسلسل الهرمي لموظفي وأعضاء العائلة الملكية.

النهضة نيوز