الأميرة ديانا تلاحق الأمير هاري .. الصديق المقرب للأمير هاري يكشف سبب انتقاله لكندا

الأمير هاري

بعد تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صور أظهرت الأمير هاري وزوجته ميغان وهم يقومون بأول نشاط لهم في كندا، وكثرت الأقاويل عن الذي سيخلف الامير هاري في مهامها الملكية، قال ناتشو فيغيراس وهو الصديق المقرب للأمير هاري، أن قرار الأمير بالانتقال إلى كندا يعود إلى شعوره بحاجته إلى "حماية" زوجته و ابنه.

إذ كشف فيغيراس في مقطع خاص لوكالة
ABC ، أنه تحدث إلى هاري قبل وقت قصير من التصوير و قال : " لقد تحدثت إلى هاري قبل بضعة أيام، وقد أكد لي أنه قد عانى الكثير من كل ما حدث له، و هو يريد أن يعيش حياة طبيعية مع أسرته، أليس لديهم الحق في ذلك ؟ ، و لكن عندما يكون لديك ألف مصور خارج منزلك في كندا في انتظار الحصول على صورة لابنك ، فهذا غير طبيعي بالمرة " .

كما و أشار لاعب البولو الأرجنتيني إلى أن المصير الذي حل بوالدة هاري ، الأميرة ديانا ، لعب دورا كبيرا في قراره  و أضاف : " إنه يحمي أسرته ، و يريد أن يحمي زوجته و طفله ، لقد كان ابن شخص تعرض للهجوم و الملاحقة من قبل الصحافة بشكل مباشر ، و هو أمر لا يمكن إنكاره ، و لا يريد أن يحدث ذلك لعائلته مرة أخرى ".

تعرف هاري البالغ من العمر 35 عاما ، و ناتشو البالغ من العمر 42 عاما على بعضهما البعض منذ عدة أعوام ، و يعتقد أنه كان من بين أول من قابلوا الطفل أرتشي ، الذي أصبح الآن يبلغ من العمر ثمانية أشهر .

و قد ترددت تعليقاته تلك التي أدلى بها صديق آخر لهاري ، "جيه. جيه. تشالمرز" وهو  أحد أفراد مشاة البحرية الملكية السابقين الذين قابلوا الدوق عندما خدموا في الجيش معا قبل عدة سنوات، والذي قال لـBBC في وقت سابق من هذا الشهر: " عندما أفكر في القرار الذي اتخذه، أعتقد أن الهدف الأساسي منه هو حماية أسرته، لأن هذه هي القاعدة الأولى حين تكون أبا و زوجا ".

اقرأ أيضاً: قصر هاري وميغان مسروق من قبيلة كندية

ففي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت الملكة قرار الأمير هاري و ميغان بالتنحي كأعضاء بارزين في العائلة المالكة . حيث سوف يقسم الزوجان إلى جانب ابنهما أرتشي، وقتهم بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية عندما يبدؤون في الانتقال إلى حياتهم المستقلة الجديدة.

و في أحد ارتباطاته النهائية قبل السفر إلى كندا، أخبر هاري الضيوف في حفل عشاء خيري لـجمعية Sentebale أن المملكة المتحدة ستكون دائما موطنه الأم ، و أنه مع ميغان يأملان في خدمة الملكة و البلد إلى الأبد . و قال : " إن المملكة المتحدة هي بيتي و وطني الذي أحبه . و لن يتغير هذا أبدا . فقد كبرت و شعرت بالدعم من قبل الكثير منكم ، و شاهدتكم و أنتم ترحبون بزوجتي ميغان بأذرع مفتوحة كما رأيتموني أجد جميع مشاعر الحب و السعادة التي كنت أتمناها طوال حياتي .

و تابع: " سأظل نفس الرجل الذي يعتز ببلده و يكرس حياته لدعم القضايا و الجمعيات الخيرية و المجتمعات العسكرية التي تعد مهمة جدا بالنسبة لي . فقد تعلمت خلال كل هذا الطريقة المثلى للعيش و البقاء فخورا بكوني بريطانيا . شكرا لكم على منحي الشجاعة لاتخاذ هذه الخطوة التالية في حياتي ".

اقرأ أيضاً: عقاب ينتظر الأمير هاري وميغان 

النهضة نيوز - ترجمة خاصة