أطباء كوبا إلى قطر لمواجهة فيروس كورونا

كورونا

تواصل السلطات الكوبية جهودها لإنقاذ الدول الموبوءة بفيروس كورونا، فبعد إرسال المهنيين الطبيين إلى 19 دولة في فترة زمنية قصيرة خلال الأشهر الماضية، برزت كوبا كواحدة من البلدان القليلة التي تقود المعركة العالمية ضد جائحة فيروس كورونا العالمية .

وقد تلقت دولة قطر يوم أمس الأربعاء مساعدة طبية من دولة كوبا في اطار جهود مكافحة فيروس كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة الكوبية في بيان لها أن الطواقم الطبية الكوبية التي وصلت إلى قطر ليلة أمس قد تم إرسالها في مهمة إنسانية رسمية لدعم جهود قطر في مكافحة تفشي الفيروس التاجي المستجد .

و قد أكدت الوزارة أن الأطباء و الممرضات الكوبيين سيبدؤون عملهم بعد فترة قصيرة من إقامتهم في الحجر الصحي كإجراء وقائي .  

كوبا التي عرفتنا عليها أمريكا .. هافانا تصدر ما هو أهم من السيجار

و في إشارة إلى التعاون مع كوبا ، قال الدكتور عبد اللطيف الخال ، الرئيس المشارك لحملة التأهب الوطني لمكافحة الوباء في قطر ، أن الأطباء الكوبين من أكفأ الأطباء و أن دولة كوبا الصديقة قد أرسلت أخصائيين طبيين بناء على طلب رسمي من دولة قطر .

و بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية التي تحصي أعداد مصابي فيروس كورونا عالميا ، فإن عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي المؤكدة في كوبا وصلت إلى 814 شخصا ، بالإضافة إلى تسجيل 24 حالة وفاة و تعافي 151 مصابا حتى الآن .

وبشكل عام ، انتشر الفيروس إلى 185 دولة ، و أصاب أكثر من 2.07 مليون شخص ، و قتل أكثر من 138100 شخص في جميع أنحاء العالم منذ ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان الصينية في أواخر العام الماضي . في حين تعافى ما يقرب من 523000 من الفيروس حتى الآن .

فعلى الرغم من المعاناة الشديدة التي تسببها العقوبات الأمريكية الشديدة المفروضة على كوبا منذ عقود ، تمكنت الدولة الكاريبية التي يبلغ عدد سكانها أكثر قليلا من 11 مليون ، من تعليم و تخريج أكثر من 80.000 طبيب في جميع أنحاء البلاد .

النهضة نيوز - بيروت