ارتفاع معدل الوفيات بمدينة ووهان الصينية

ووهان

 قال المسؤولين الصحيين في مدينة ووهان الصينية بأن معدلات الوفاة في المدنية التي ظهر فيها الفيروس التاجي لأول مرة قد ارتفعت بنسبة وصلت إلى 50% منذ صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد أن ارتفعت من أصل 1290 إلى 3869 شخص متوفي نتيجة للوباء.

وقال مسؤولو الصحة الصينيين أن سبب هذا التناقض كان بسبب وفاة بعض المرضى في منازلهم، ونقص التواصل بين المستشفيات، وعدم اكتمال المعلومات المتعلقة بالمرضى الذين ماتوا بسبب الفيروس، وازدحام النظام الطبي الذي أدى إلى التأخر في الإبلاغ أو الاستجابة.

وجاء في الإشعار الصادر عن مسؤولي الصحة الصينيين هذا الصباح حول هذا الأمر: " إن حياة وصحة المواطنين هي أهم شيء لدينا. فكل الأرواح التي تفقد بسبب تفشي الوباء ليست خسارة لعائلاتهم ومحبيهم فحسب، بل هي خسارة كبيرة ومؤلمة للمدينة و للبلاد ككل. إننا نتقدم بخالص تعازينا لأسر أولئك الذين توفوا أثناء تفشي جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد، ونعرب عن حزننا العميق لفقداننا العديد من المواطنين والعاملين بسبب هذا الوباء".

كما وأفادت لجنة الصحة الوطنية الصينية صباح اليوم الجمعة عن تشخيص 26 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجي وعدم وفاة أي شخص خلال الـ 24 ساعة الماضية ، مما رفع إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 82367 بينما بلغ عدد القتلى 3342 شخصاً. ومع ذلك، فإن الأرقام لم تتضمن إحصائيات مدينة ووهان الجديدة .

النهضة نيوز