هكذا تضامنت فيتنام مع كوبا في مكافحة الجائحة العالمية

أبدى الحزب الحاكم والدولة والشعب الفيتنامي مساء اليوم الجمعة بادرة جديدة للتضامن مع كوبا من خلال التبرع بـ 5000 طن من الأرز لمساعدتهم على تجاوز الصعوبات الغذائية التي طرأت خلال مكافحة جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد.

بالإضافة إلى هذا الدعم الغذائي السخي، كان هناك دعم روحي أيضاً، فخلال حفل الإعلان عن هذه المساعدة، قام السكرتير العام للحزب الحاكم والرئيس الفيتنامي نجوين فو ترونج بإرسال رسالة قلبية حارة إلى نظيره الكوبي راؤول كاسترو والرئيس ميغيل ديازكانيل.

وبصفته رئيساً مشاركاً للجنة الحكومية الفيتنامية-الكوبية، قال وزير البناء الفيتنامي فام هونغ ها، أن بلاده مستعدة لدعم كوبا بالمعدات الطبية التي يمكن استخدامها لمنع ومكافحة الوباء أيضاً.

وبعد أن أعرب عن امتنانه للدعم المادي والمعنوي من فيتنام، أشار السفير الكوبي ليانيز توريس إلى أن هذا هو واحد من بين إشارات الصداقة التي لا تعد ولا تحصى من قبل الحزب الحاكم والدولة والشعب الفيتنامي خلال ما يقرب من 60 عاماً من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأضاف السفير ليانيز توريس: "بتاريخ 17 أبريل 1961، واجهت كوبا الغزو الأمريكي في بلايا جيرون، وهو ما عرف بحرب خليج الخنازير وسط كوبا، وقد هزمنا الغزاة في أقل من 72 ساعة. وبنفس الروح المعنوية العالية، فإن شعبنا يواجه حاليا وباء الفيروس التاجي وسنتغلب عليه بالتأكيد".

النهضة نيوز