تسببتا في انهيار أسعار النفط الأمريكي.. السعودية وروسيا في مرمى هجوم سيناتور بمجلس الشيوخ

نفط السعودية


بعد انهيار سعر برميل النفط الخام في السوق الأمريكي إلى مستويات تاريخية في التدني، شن جيم إنهوف وهو عضو في مجلس الشيوخ الأمريكي هجوماً حاداً على كلٍ من روسيا والسعودية، واتهم الدولتين بأنهما السبب في انهيار سوق النفط الأمريكي الخام.

وكان سعر برميل النفط الخام قد وصل إلى 37.63 دولاراً تحت الصفر يوم أمس الاثنين، لكنه ارتفع صباح اليوم الثلاثاء ليتجاوز الصفر بقليل.

هجوم السيناتور الجمهوري الأمريكي شنه من خلال بيان نشره على حسابه في توتير، وقال فيه: "روسيا والمملكة العربية السعودية تواصلان إغراق سوق النفط العالمية، أنا أعتبر ذلك محاولة لسحق منتجي النفط والغاز الأميركيين".

 

وأكد  إنهوف على أنه قام بتوجيه رسالة لوزير التجارة الأميركي ولبور روس، يدعوه إلى مواصلة التحقيق فيما وصفه بـ"بممارسة الدولتين التي تمنع المنافسة".

وتضمنت رسالة إنهوف لوزير الطاقة:  "نكتب إليكم لحثكم على التحقيق في الإغراق المفرط للنفط الخام من قبل المملكة العربية السعودية والاتحاد الروسي ووضع رد سريع".

وأشار السيناتور الأمريكي أن التلاعب الروسي السعودي في أسعار برميل النفط والزيادة المفرطة في الانتاج تسببت بصدمة شديدة لصناعة الطاقة الأمريكية، ومن الضروري أن ترد الولايات المتحدة بإجراءات حازمة.

ودعا عضو مجلس الشيوخ الجمهوري عن ولاية أوكلاهوما إدارة بلاده إلى محاسبة السعودية وروسيا؛ لأنهما تسببتا بإضعاف استقلال الولايات المتحدة في مجال الطاقة، فضلاً عن زيادة المصاعب على منتجي الغاز والنفط الأمريكيين.

 

 

النهضة نيوز - بيروت