كوريا الجنوبية والصين تقللان من صحة التقارير الأمريكية حول الحالة الصحية الخطيرة لزعيم كوريا الشمالية

كيم جونغ أون

زعمت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لم يكن مريضاً بشكل خطير كما تناقلته وسائل الإعلام الأمريكية، وذلك نقلاً عن مسؤولي حكومي كوري جنوبي مساء اليوم الثلاثاء.

حيث كان تقرير منفصل لصحيفة "ديلي إن كيه" التي يقع مقرها الرئيسي في سيؤول، قالت أن الزعيم كيم جونغ يتعافى في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ بعد أن أجرى عملية جراحية في قلبيه، وحالته تتحسن.

وبدوره قال مسؤول في إدارة الاتصال الدولي للحزب الشيوعي الصيني لوكالة "رويترز" للأنباء أيضا أنه لا يعتقد أن زعيم كوريا الشمالية مريض للغاية كما ادعت التقارير الأمريكية.

حيث تتناقض هذه التصريحات والتقرير الجديدة بشكل كامل مع المقال الذي نشرته شبكة CNN الأمريكية بأن زعيم كوريا الشمالية يعاني من حالة صحية صعبة للغاية بعد إجراءه لعملية في القلب والأوعية الدموية بتاريخ 12 أبريل.

وقد استشهد التقرير بمسؤول أميركي مجهول الهوية لديه معرفة مباشرة بالأمر، وقال أن واشنطن ووكالة الاستخبارات الأمريكية تراقب صحة رئيس الكوريا الشمالية عن كثب.

145436.jpg
ولكن في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء، قالت حكومة كوريا الجنوبية إنها لم تلاحظ وجود أي نشاط غبر عادي في الشمال، مشيرة إلى أن تلك التقارير بخصوص صحة زعيم كوريا الشمالية قد تكون غير صحيحة.

وأثيرت العديد من التكهنات حول سلامة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بعد أن غاب عن احتفال عيد ميلاد جده الراحل ومؤسس الدولة كيم إيل سونغ بتاريخ 15 أبريل ، والذي يعتبر أهم عطلة في البلاد.

وقد شوهد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون آخر مرة قبل هذه العطلة بأربعة أيام في اجتماع حكومي، وكان يبدو بصحة جيدة.

والجدير بالذكر أنه قد شهد أسلاف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون انتشارا مماثلاً للشائعات عندما كانوا يتغيبون عن المشهد السياسي أو عن حضور الأحداث المهمة، وعندما فشل والده زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ ايل في الحضور في استعراض احتفالي بالذكرى الستين للبلاد في عام 2008، انتشرت شائعات بأنه في حالة صحية سيئة وقد يموت. في حين تبين لاحقا أنه أصيب بسكتة دماغية، وبعد ذلك تدهورت صحته حتى وفاته في عام 2011.

كما وقال كانغ مين سيوك، المتحدث باسم البيت الأزرق في سيؤول، المبنى التنفيذي لكوريا الجنوبية: " ليس لدينا أي معلومات نؤكدها بشأن الشائعات المنتشرة حول المشكلة الصحية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والتي أبلغت عنها بعض وسائل الإعلام الغربية والمحلية".

النهضة نيوز