السفير أبو سعيد: تشريع "الحشيشة" في لبنان سيرتب "أخطارا جمة" على المجتمع

السفير أبو سعيد

أعرب مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور هيثم أبو سعيد عن أسفه الشديد لقيام مجلس النواب اللبناني أمس الثلاثاء بالتصديق على تشريع استخدام عشبة "الحشيشة" محذرا من النتائج السلبية التي قد تترتب على المجتمع اللبناني جراء اتخاذ هكذا قرارات ولا سيما من الجانب الاجتماعي.
و في حديث لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان أكد السفير أبو سعيد أن هذا الإجراء الجديد سيرتب "عواقب وأخطار جمة" على المجتمع اللبناني خصوصا أن الوضع الحالي لا يشجع على ذلك، مشيرا إلى أن بعض التجارب في الدول التي تشبه الواقع اللبناني لم تكن جيدة على الإطلاق وأدى تشريع "الحشيشة" فيها إلى ارتفاع نسبة الجرائم وعمليات الاغتصاب بالإضافة إلى حوادث مختلفة تحت تأثير المخدر.
وبين السفير هيثم أبو سعيد أن مشروعية "الحشيشة" في الاستخدام العام أو الترفيهي تختلف من بلد إلى آخر، وأن حيازتها غير قانونية في معظم البلدان وذلك وفقا لاتفاقية الأفيون الدولية لسنة ( 1925) موضحا أن الحجة التي سيقت لتشريع المادة للاستعمال الطبي في لبنا قد تكون مبالغ فيها حيث يفتقر لبنان إلى المراكز الطبية المتقدمة للأبحاث العلمية.
وأضاف السفير أبو سعيد في حديثه لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان: " لذلك إن تشريع الحشيشة يأتي في وقت مشبوه خصوصا ما قد يترتب عليه من إطارات معروفة للجميع، كما أن هناك بدائل كثيرة للاستفادة الطبية ذاتها ".
وختم السفير أبو سعيد حديثه بالقول: " نتمنى أن لا يكون هذا التصديق الذي حصل في الأمس في البرلمان اللبناني نقطة سلبية في المستقبل القريب وخصوصا في جلسة الاستعراض الدوري الشامل حيث يخضع لبنان الى جلسة تشمل ٢١٩ بنداً حيث لم يكن ينقصه المزيد من التعقيدات وبالأخص أن المشروع الذي تم التصديق عليه يفتقر إلى مشروع تنظيمي ولا يرتقي إلى الحاجة المطلوبة منه، وعليه قد تكون هناك دفاعات مختلفة عن الغاية الأساسية ".

النهضة نيوز