السلطات اليونانية تفتح أبواب الكنائس أمام المصلين من جديد

الكنائس في اليونان تفتح أبوابها من جديد

فتحت السلطات اليونانية أبواب الكنائس اليوم الأحد أمام آلاف من الزوار المتدينين، الذين توافدوا بشكل كبير للصلاة في الكنائس بعد أكثر من شهرين نصف على الإغلاق.

وجاءت هذه الخطوات في إطار الجهود المبذولة من أجل التخفيف من الحظر المفروض على اليونان منذ منتصف مارس الماضي للحد من انتشار فيروس كورونا.

وعبّر اليونانيون عن فرحتهم العارمة بهذه الخطوة التي عملت على إضفاء الكثير من مشاعر السعادة لديهم، خاصة بعد حرمان دام لمدة شهرين ونصف.

وقال أحد رواد كنيسة أيوس سبيريدوناس: "أصبحنا في كنيستنا مرة أخرى. سمح لنا بما حرمنا منه لمدة شهرين ونصف، وهو للذهاب إلى الكنيسة والمشاركة في سر الإفخارستيا".

وتطبيقا لقواعد التباعد الاجتماعي التي تنادي به الدول للحد من انتشار الفيروس، قامت الكنيسة باستبدال الكراسي المتجاورة بمقاعد منفردة ومتباعدة مقدار مسافة مترين من بعضها البعض.

وتم إعطاء القفازات والمطهرات والكمامات لكل الأفراد الذين دخلوا للصلاة وفي الكنيسة، إضافة إلى تعقيم أرضية وفناء الكنيسة أولاً بأول.

وبلغ إجمالي أعداد الإصابات التي سجلت في اليونان حتى هذه اللحظة ما يقرب من  2819 إصابة، فيما بلغ إجمالي الوفيات إلى  162 حالة وفاة.

النهضة نيوز