السفير هيثم ابو سعيد: حرق أمريكا المحاصيل الزراعية في سوريا يدل على إفلاسها في تحقيق مكاسب عسكرية

السفير الدكتور هيثم ابو سعيد

وصف مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان ومبعوث المجلس الدولي لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور هيثم ابو سعيد حرق المحاصيل الزراعية في سويا من قبل أميركا عبر رمي القنابل حارقة على أراضي المزارعين بـ"العمل الخطير ولا يمت للإنسانية بصلة".

وأوضح السفير هيثم أبو سعيد لوكالة الأنباء الدولية الحقوقية أن ما توصلت اليه الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن متوقعا أن تصل إليه، واصفاً إياه بالدرك الذي يدل على إفلاس الإدارة الأمريكية من تحقيق مكسب عسكري أو سياسي مهم في سوريا منذ بدء الأحداث في 15 آذار 2011.

‏وأشار أبو سعيد الى أن جُل ما حققته الولايات المتحدة في سوريا هو تشريد الشعب السوري وزيادة بؤسه، لافتاً الى أن قانون “سيزار” سيطل الشهر القادم ليزيد التضييق ليس فقط على سوريا وإنما على دول أخرى مجاورة.

‏ومن جانب آخر رأى السفير هيثم أبو سعيد أنه يجب على المساعي الحكومية أن ترقى الى المطلوب، كما أكد على ضرورة تنشيط الحركة الدبلوماسية والاهتمام اكثر في الشؤون الحياتية والمالية للناس التي تعبت وأرهقت وباتت مستسلمة لا تبالي بالوضع السيء الذي يلاحقها.

في حين اشاد السفير هيثم أبو سعيد بالمساعي والعمل الجدي الذي يقوم به الرئيس السوري بشار الأسد والجيش السوري ضد المجموعات التكفيرية مشيراً إلى أن ولا هذه المساعي لكان الوضع أسوأ مما هو عليه.

وأكد السفير هيثم أبو سعيد أن التفاف الناس حول رئيسهم بشار الأسد وجيشهم أبقت سوريا صامدة.

النهضة نيوز