فيديو .. عنف وسلب ونهب في احتجاجات أميركا وتساؤلات حول دعمها المستمر للفوضى حول العالم

احتجاجات أميركا

أظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حصول حوادث سلب ونهب من المتاجر الفاخرة داخل الولايات الأميركية التي تشهد احتجاجات على مقتل جورج فلويد، بمشهد لم يكن من المتوقع حصوله لدى الكثيرين حول العالم في بلد مثل أميركا، لاسيما وأن واشنطن اعتادت تقديم الدعم الاعلامي والسياسي لمثيري الفوضى في كثير من الاحتجاجات التي انتشرت في دول العالم.

المقاطع أظهرت حالة من الفوضى، وقيام جماعات أميركية باقتحام متاجر وبنوك وسرقتها أمام عدسات الكاميرات، عدا عن عمليات التكسير والحرق للمباني العامة.

وأظهرت إحدى مقاطع الفيديو على "يوتيوب" قيام أحد الأميركيين بسرقة صراف آلي، كذلك تداول ناشطون مقاطع لسرقة معارض السيارات، وأخرى لسرقة متاجر الكترونية وغذائية.

ويطرح مراقبون تساؤلات حول السلوك البشري خلال عمليات الاحتجاج، والذي لم يختلف بين دولة وأخرى وإن كانت تلك الدولة تدعي الديمقراطية ومنحها كامل الحقوق لمواطنيها، ويشير المراقبون إلى أن الولايات المتحدة وبعد مشاهد العنف التي تمارسها الشرطة ومشاهد الفوضى والسرقة والنهب، لم يعد يسمح لها تقديم الدعم لمثيري الفوضى في جميع الدول التي شهدت احتجاجات وكانت سياسيتها مخالفة لتوجهات السياسة الأميركية.

 

 

 

 

 

النهضة نيوز